Accessibility links

كنديان شاركا في الهجوم على حقل غاز "إن أميناس" الجزائري


 عاملان في حقل "إن أميناس" - أرشيف

عاملان في حقل "إن أميناس" - أرشيف

كشفت شبكة تلفزيونية كندية عن كنديين اثنين قتلا ضمن مجموعة المسلحين الإسلاميين الذين هجموا على حقل "إن أميناس" للغاز شرقي الجزائر، موضحة أنهما كانا صديقين درسا معا في مدينة لندن في أونتاريو، وكان عمرهما 24 عاما عندما قتلا.

وذكرت شبكة سي.بي.سي. التلفزيونية أن أحدهما اسمه خريستوس كاتسيروباس وهو منحدر من عائلة يونانية، والآخر هو علي مدلج، وكانا يقيمان في حي سكني متوسط المستوى، بحسب تحقيق أجراه صحافيو سي.بي.سي نيوز، ، بدون كشف أي تفاصيل أخرى.

ورجح الصحافيون، استنادا إلى مصادر لم يكشفوها، أن يكون كاتسيروباس ومدلج قد فجرا نفسيهما عمدا في الانفجار الكبير الذي أدى إلى مقتل عشر رهائن كانوا لا يزالون محتجزين وربما كانوا موثوقين بأنابيب الغاز في المصنع.

وكانت الشرطة الكندية قد أكدت في 23 مارس/آذار الماضي وجود كنديين بين عناصر الوحدة المسلحة الذين قتلوا بدون أن تورد أي تفاصيل.

وقام المهاجمون خلال العملية في 16 يناير/كانون الثاني باحتجاز مئات الموظفين رهائن ردا على العملية العسكرية التي أطلقتها القوات الفرنسية ضد المتمردين الإسلاميين في مالي.

وبعد أربعة أيام شنت القوات الخاصة الجزائرية هجوما على خاطفي الرهائن وكانت حصيلة عملية الاحتجاز والهجوم على الخاطفين مقتل 37 رهينة أجنبيا ورهينة جزائري واحد، فضلا عن 29 مهاجما.
XS
SM
MD
LG