Accessibility links

logo-print

هولاند يشيد بالجهود الجزائرية في مكافحة التشدد


الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند لدى وصوله الجزائر في 15 حزيران /يونيو 2015

الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند لدى وصوله الجزائر في 15 حزيران /يونيو 2015

أشاد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند بالجهود التي تبذلها الجزائر في مكافحة التشدد، وذلك في تصريحات له خلال زيارته للعاصمة الجزائرية الاثنين حيث ناقش عددا من الموضوعات على رأسها مكافحة الإرهاب والأزمة الليبية.

وأكد هولاند، عقب مباحثات امتدت لأكثر من ساعة مع نظيره الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، أهمية التعاون المشترك بين البلدين لمحاربة التشدد والإرهاب.

وقال "أعود اليوم إلى الجزائر في رحلة عمل، لأنه منذ الشهر الماضي عملنا أنا والرئيس بوتفليقة جاهدين لنحقق التقارب بين البلدين، ولنوف بالتزاماتنا".

وحول مقتل القيادي في القاعدة مختار بلمختار في غارة أميركية شرق ليبيا، قال إنه لا يستطيع تأكيد هذه المعلومات لكنه أشار إلى أنه كان في ليبيا.

آخر تحديث 09:00 ت غ في 15 حزيران/يونيو

يصل الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إلى الجزائر الاثنين في زيارة قصيرة تهدف إلى تعميق التعاون والتشاور بين البلدين.

وسيكون الوضع في الدول المجاورة للجزائر، ولا سيما في ليبيا، في صلب المحادثات الفرنسية-الجزائرية.

وقال بيان أصدرته الرئاسة الجزائرية، إن الزيارة تندرج ضمن سياق يتميز "بتعميق معتبر للحوار والتشاور السياسيين" بين الجزائر وباريس، مشيرة إلى أن الجانبين سيبحثان ايضا سبل تعزيز التعاون في عدة مجالات.

وسيكون الوضع في الدول المجاورة للجزائر في صلب المحادثات لأنه يثير مخاوف باريس والجزائر العاصمة على السواء.

وكتب هولاند في مقال نشرته صحيفة "لو كوتيديان دوران" الجزائرية الاثنين، أنه يعلق أهمية كبيرة على الحوار السياسي بين فرنسا والجزائر "لأن بلدينا يساهمان في الاستقرار والأمن في المنطقة".

ولعبت الجزائر دورا ناشطا في الملف المالي باستضافتها المحادثات التي أدت إلى توقيع اتفاقات السلام والمصالحة في مالي في 15 أيار/مايو، وفي الخامس حزيران/يونيو، تعهدت تنسيقية حركات أزواد التي يشكل الطوارق العنصر الأقوى فيها، من العاصمة الجزائرية بتوقيع الاتفاق بدورها في 20 من الشهر.

وتأتي زيارة هولاند بدعوة من نظيره الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.

وهذه الزيارة الثانية التي يقوم بها هولاند إلى الجزائر بعد تلك التي قام بها في كانون الأول/ديسمبر 2012، والتي تم خلالها التوقيع على إعلان الجزائر للصداقة والتعاون بين البلدين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG