Accessibility links

logo-print

المنافس الأبرز لبوتفليقة يحذر من "الإرهاب" في الجزائر


رئيس الحكومة الجزائرية الأسبق أحمد بن بيتور-أرشيف

رئيس الحكومة الجزائرية الأسبق أحمد بن بيتور-أرشيف

حذر رئيس الحكومة الجزائرية الأسبق والمرشح للانتخابات الرئاسية في 2014 أحمد بن بيتور من "انهيار" الدولة الجزائرية وبروز "العنف الاجتماعي والإرهاب"، وذلك في رد فعله على التغييرات التي قام بها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الحكومة والجيش.

وأضاف بن بيتور "لقد علمنا بآخر القرارات المتخذة من طرف السلطة (...) وأود التذكير بأنه توقعنا انحراف الدولة الجزائرية نحو العجز والضعف بين عامـي 2001 و2010 .. ثم الانزلاق نحو التمييع والانهيار بين عامي2011 و 2020، إذا استمرت البلاد في وضعية اللاحكم مع الاحتمال القوي لبروز العنف الاجتماعي وعنف الإرهاب في آن واحد".

وأكد المرشح الأبرز للانتخابات الرئاسية المقررة في أبريل/ نيسان 2014 أنه "يبدو واضحا اليوم أن الدولة الجزائرية تنطبق عليها تماما المعايير العلمية للدولة العاجزة الفاشلة التي تنحرف في انزلاق خطير نحو الدولة المميعة المتجهة نحو التفتيت".

وجدد بن بيتور دعوته إلى انتخابات رئاسية "مفتوحة" من أجل "تغيير سلمي لكل نظام الحكم" وعدم الاكتفاء بتغيير الأشخاص.

وكان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، الذي يعاني من المرض إثر إصابته بجلطة دماغية قبل خمسة أشهر، أجرى تغييرا حكوميا كبيرا شمل وزارات الداخلية والخارجية والدفاع.

كما أن وسائل الإعلام تحدثت عن قرارات تخص جهاز المخابرات "وتقلص" من صلاحياته، غير أنه لم يتم إعلان ذلك بشكل رسمي.
XS
SM
MD
LG