Accessibility links

logo-print

الجزائر تعلن اعتقال وقتل 157 مسلحا في 2015


أحد عناصر الدرك الجزائري في منطقة الأخضرية جنوب شرق الجزائر العاصمة

أحد عناصر الدرك الجزائري في منطقة الأخضرية جنوب شرق الجزائر العاصمة

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية أن قوات الأمن والجيش تمكنت خلال العام الماضي من أسر وقتل 157 مسلحا بينهم 10 من قيادات التنظيمات المسلحة.

وأوضحت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني السبت أن عمليات مكافحة الإرهاب نجحت على امتداد الأشهر الـ12 الماضية في استرداد أكثر من 300 قطعة سلاح بينها أسلحة رشاشة وقاذفات صواريخ.

وأفاد البيان أيضا بكشف وتدمير 1279 عبوة متفجرة شملت قنابل تقليدية الصنع وقنابل يدوية ومقذوفات، إلى جانب كشف وتدمير 548 مخبأ للمجموعات "الإرهابية".

وقال أستاذ السياسيات الأمنية في جامعة البليدة سليم حمادي في اتصال أجراه معه "راديو سوا" إن الحصيلة السنوية تتوافق بنسبة كبيرة جدا مع ما هو موجود في أرض الواقع، مشيرا إلى أن هناك الكثير من التهديدات والخروقات خاصة مع وجود حدود كبيرة ومفتوحة مع دول لديها تهديدات أمنية مثل ليبيا وتونس فضلا عن التهديدات القادمة من دول الساحل جنوبا.

ويرى حمادي أن هناك رسائل سياسية يحملها تقديم هذه الحصيلة التي وصفها بالقياسية. وأردف قائلا إن بعض الدوائر في الدفاع وفي السلطة أرادت أن تقول، في أعقاب الاعتقالات التي وقعت في صفوف رجال المخابرات في الآونة الأخيرة وإحالة الجنرال توفيق إلى التقاعد، إن المؤسسة الاستخباراتية لا تزال تعمل وتقدم الكثير من أجل أمن البلاد حتى في غياب هؤلاء.

استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" في الجزائر مروان الوناس.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG