Accessibility links

logo-print

تأهل المانشافت بعد فوز باهت على محاربي الصحراء


حارس المرمى الجزائري مبوحلي طائرا يصد كرة ألمانية

حارس المرمى الجزائري مبوحلي طائرا يصد كرة ألمانية

إحتاجت ملحمة المانشافت مع محاربي الصحراء إلى 120 دقيقة كاملة لتنتهي.

وحقق المنتخب الجزائري خسارة بطعم الفوز، بنتيجة هدف لهدفين.

وكانت المباراة بشوطيها الأول والثاني بين المنتخبين قد انتهت بالتعادل السلبي بدون أهداف.

ولما احتكم المنتخبان إلى الأشواط الإضافية، باغت المنتخب الألماني نظيره الجزائري في الدقيقة الثانية من الشوط الإضافي الأول، وإستطاع أندريه شيليل إفتتاح التسجيل.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي من زمن الشوط الإضافي الثاني، سجل اللاعب مسعود أوزيل الهدف الثاني لألمانيا، إلا أن محاربي الصحراء رفضوا إلا أن يهزوا شباك الحارس الألماني، فاستطاع اللاعب عبد المومن دجابو تسجيل هدف رائع في الدقية الأخيرة من الوقت المحتسب بدل ضائع، لتخرج الجزائر من كأس العالم مرفوعة الرأس، بعد أداء كبير.

وبهذا الفوز، تاهل المنتخب الألماني إلى الدور ربع النهائي، لملاقاة المنتخب الفرنسي، الذي استطاع اقصاء المنتخب النيجيري في وقت سابق من اليوم.

وكان المنتخب الجزائري قد استطاع إدخال الكرة في المرمى مرتين في زمن المباراة الأصلي، إلا أن اللاعبين في الحالتين كانا بوضعية التسلل.

وشهدت المباراة على مدى دقائقها المئة والعشرين منافسة حامية شرسة بين المنتخبين، الذين تبادلا الهجمات بحذر شديد، واستطاع تألق الحارس الجزائري رايس مبولحي إنقاذ مرماه من فرص خطرة للمنتخب الألماني.

كما نجح محاربو الصحراء في الصمود في وجه الماكينات الألمانية، بل وتعطيلها عن التسجيل وإزالة فعاليتها.

وقد خاض المنتخبان المباراة تحت شعار "مباراة ثأرية لمؤامرة إخراج الجزائر عام 1982 بين ألمانيا والنمسا".وأقيمت على ملعب "استاديو بييرا - ريو" في بورتو اليغري البرازيلية ضمن سادس مباريات الدور الثاني لمونديال البرازيل 2014.

يذكر أنه في الطريق إلى الدور الثاني، تصدرت ألمانيا المجموعة السابعة بفوزين على البرتغال بنتيجة كبيرة 4 - 0، وعلى الولايات المتحدة 1-0، وتعادل أمام منتخب غانا 2 – 2.

أما الجزائر، فنالت وصافة المجموعة الثامنة، بفوز كبير على كوريا الجنوبية 4-2، وتعادل مع روسيا بهدف لنظيره، زخسارة أمام بلجيكا بهدف لهدفين.

وفي حين فاز المنتخب الألماني بثلاث نسخ من المونديال، فهذه هي المرة الأولى التي يتأهل فيها المنتخب الجزائري إلى الدور الثاني من نهائيات كأس العالم.

وحملت المباراة طعم خاص، إذ أن الجزائر كانت قد تغلبت على المانشافت 2 - 1 في 16 حزيران 1982، محققت إحدى أكبر المفاجآت في تاريخ كأس العالم، علما أن عددا من اللاعبين لعبوا وهم صائمين.

المصدر: راديو سوا ووكالات

XS
SM
MD
LG