Accessibility links

logo-print

قصف بالطيران على أحياء في حلب يودي بحياة 46 شخصا


نيران مشتعلة جراء قصف الطيران في أحد أحياء حلب

نيران مشتعلة جراء قصف الطيران في أحد أحياء حلب

قتل 46 مدنيا على الأقل السبت، بينهم 33 شخصا في حي واحد، في قصف "بالبراميل المتفجرة" شنه الطيران السوري على مناطق المعارضة في مدينة حلب، بحسب ما قال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية.

وطاول القصف أحياء عدة في شرق المدينة أبرزها المرجة والأنصاري.

وكان المرصد قد أفاد في وقت سابق عن مقتل ثمانية عناصر من جبهة النصرة، الذراع الرسمية لتنظيم القاعدة في سورية، في قصف بالبراميل المتفجرة على مقرهم في حي الشعار بشرق حلب فجر السبت.

يشار إلى أن هذه "البراميل المتفجرة" المحشوة بمادة "تي أن تي" تلقى من الجو من دون نظام توجيه يتيح لها إصابة أهداف دقيقة.

وفي سياق متصل، أعلنت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن وزير الدفاع فهد جاسم الفريج تفقد الجمعة عددا من النقاط العسكرية في محافظة حلب.

وبثت الوكالة صورا للفريج بالزي العسكري، وهو يصافح جنودا ويعقد اجتماعا مع ضباط ويتفقد نقطة ميدانية من خلف متراس.

ونقل الفريج إلى الجنود "تحية" الرئيس بشار الأسد، مشيرا إلى أن زيارته هي لتحية المقاتلين "الأبطال في الجيش العربي السوري على انتصاراتهم"، لاسيما في مطار حلب الدولي وما حوله.

بحسب المرصد، فإن مناطق المعارضة في كبرى مدن شمال سورية وريفها تتعرض منذ كانون الأول/ديسمبر الماضي لقصف جوي أدى إلى مقتل المئات.

المصدر- وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG