Accessibility links

السجن لمهربيْن تسببا في غرق الطفل ايلان


الطفل الغريق إيلان الكردي (أرشيف)

الطفل الغريق إيلان الكردي (أرشيف)

حكم القضاء التركي بالسجن أربعة أعوام على مهربيْن سوريين حوكما بسبب غرق سفينة لاجئين في أيلول/سبتمبر، ما أدى إلى مقتل الطفل إيلان كردي، الذي أصبح رمزا عالميا لمأساة المهاجرين.

وأدانت محكمة بودروم، جنوب غرب تركيا، الموقوفين بتهمة "تهريب المهاجرين"، وحكمت عليهما بالسجن أربعة أعوام وشهرين، لكنها برأتهما من تهمة "الإهمال المتعمد الذي أدى إلى الوفاة".

وفي الثاني من أيلول/ سبتمبر، غرق قارب كان ينقل أعدادا كبيرة من المهاجرين السوريين قبالة منتجع بودروم البحري، بينما كان في طريقه إلى جزيرة كوس اليونانية. ولقي 12 مهاجرا مصرعهم.

وخلال محاكمتهما في 11 شباط/ فبراير، أنكر المهربان أي مسؤولية عن الغرق واتهما والد إيلان عبد الله كردي.

وقال أحد المتهمين إن "المجرم الحقيقي، المنظم، هو عبد الله كردي الذي أصبح بطلا على التلفزيون لكنه لم يأت للإدلاء بشهادته".

وذكرت وكالة دوغان أن والد إيلان ملاحق أيضا أمام محكمة بودروم، لأنه "استخدم" القارب الذي غرق. لكن القضاة قرروا إسقاط التهم الموجهة إليه.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG