Accessibility links

تدهور الحالة الصحية للناشط المصري علاء عبد الفتاح


الناشط المصري علاء عبد الفتاح

الناشط المصري علاء عبد الفتاح

قال مصدر مقرب من الناشط المصري المحبوس علاء عبد الفتاح (33 عاما) إن الأخير نقل إلى مستشفى تابع للسجن القابع فيه بسبب تدهور حالته الصحية بعد أكثر من شهرين من الإضراب عن الطعام.

ونقلت وكالة رويترز عن قريب لعبد الفتاح المدان بخرق قانون تنظيم التظاهر إن هذا الإجراء جاء بعد انخفاض معدلات السكر في دمه .

وعبد الفتاح مضرب عن الطعام منذ حوالي 80 يوما، وهو واحد من بين العديد من الناشطين الذين أعلنوا أيضا إضرابهم منذ العام الماضي احتجاجا على الأحكام التي صدرت بسجنهم في القضية ذاتها.

وقد اعتقل علاء عبد الفتاح، وخرج من السجن مرات عدة منذ عام 2011. وألقي القبض عليه آخر مرة في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي هو و20 آخرون.

وعلى صعيد متصل، أعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش أن عشرات المصريين توفوا أثناء سجنهم في عهد الحكومة الحالية.

وأشار تقرير المنظمة إلى أن بعض المحتجزين توفوا بعد التعرض للتعذيب أو الإساءة البدنية، لكن عددا كبيرا منهم توفي بسبب "الاحتجاز في زنازين شديدة الاكتظاظ أو عدم حصولهم على الرعاية الطبية الكافية في أمراض خطيرة".

وطالبت المنظمة السلطات بالتحقيق في حالات الوفاة أثناء الاحتجاز وملاحقة رجال الشرطة وغيرهم من المسؤولين المشتبه في ارتكابهم للإهمال أو الانتهاكات.

وطالبت أيضا بالإفراج عن جميع المحتجزين "لمجرد ممارسة حقوقهم المكفولة دستوريا في التظاهر السلمي أو التعبير عن الرأي السياسي".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG