Accessibility links

logo-print

السيسي: أحداث المنطقة تستدعي تجديد الخطاب الديني


الرئيس المصري متحدثا في افتتاح القمة العالمية لطاقة المستقبل في أبوظبي

الرئيس المصري متحدثا في افتتاح القمة العالمية لطاقة المستقبل في أبوظبي

دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى تجديد الخطاب الديني لمحاربة الإرهاب، متسائلا ما إذا كانت الأحداث التي تشهدها المنطقة هي "تغيير أو تدمير".

وقال السيسي في كلمة في افتتاح القمة العالمية لطاقة المستقبل في أبوظبي الاثنين، إن "تفاقم الإرهاب يتطلب تحركا واعيا من المجتمع الدولي".

وأضاف أن مواجهة الفكر المتشدد لا تقتصر على الجوانب الأمنية والعسكرية، ولكن تمتد لتشمل الأبعاد التنموية والثقافية، بالإضافة إلى العمل على تجديد الخطاب الديني و"تنقيته من أي أفكار مغلوطة قد تغري البعض باتخاذ العنف وسيلة للتعبير عن الآراء أو فرض التوجهات".

وشدد الرئيس المصري على أن أمن الخليج يمثل "خطا أحمر" بالنسبة للقاهرة، مؤكدا دعم "جهود الإمارات في الحفاظ على أمنها القومي".

السيسي يبحث في الإمارات سبل التعاون في محاربة الإرهاب (13:37)

كان الرئيس المصري الذي حل ظهر الأحد بأبو ظبي قد أشاد بمبادرات دولة الإمارات ودعمها لمصر سياسيا واقتصاديا، فضلا عن مساهمتها في "دفع عملية التنمية الجارية" في بلاده من خلال تنفيذ مشاريع في العديد من المجالات، بالإضافة إلى جهودها في التحضير للمؤتمر الاقتصادي الذي سيعقد في شهر آذار/ مارس 2015.

ويقول رئيس المركز القومي للدراسات السياسية والاستراتيجية محمد مجاهد الزيات في لقاء مع "راديو سوا" إن زيارة السيسي للإمارات مهمة لاستكمال أوجه التعاون المشترك بين البلدين، خاصة في مجال محاربة الإرهاب:

وأضيف الزيات أن الإمارات من أولى الدول التي قدمت المساعدات لمصر سواء على المستوى السياسي أو الاقتصادي:

وأشار الزيات أيضا إلى ملفات أخرى يتوقع أن يبحثها السيسي في الإمارات مثل الطاقة والاستثمارات، وقال:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG