Accessibility links

المالكي: لن أتنازل أبدا عن الترشح لمنصب رئاسة الوزراء


رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي

رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي

قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في بيان إنه لن يتنازل عن الترشح لمنصب رئيس الوزراء، مؤكدا أحقية ائتلاف دولة القانون الذي يمثله بالمنصب كونه الكتلة الأكبر.

و أضاف المالكي في البيان أن "الإخلاص لأصوات الناخبين يستوجب علي أن أكون وفيا لهم وأن أقف الى جنبهم في هذه المحنة التي يمر بها العراق".

وتابع "لن أسمح لنفسي أبدا بان أخذلهم وأتخلى عن الأمانة التي حملوني إياه وهم يتصدون بأصابعهم البنفسجية (التصويت) لقوى الشر والظلام".

وأشار إلى أنه سيبقى "جنديا يدافع عن مصالح العراق وشعبه في مواجهة تنظيم داعش الإرهابي وحلفائه من البعثيين والنقشبنديين الذين ينفذون أجندات خارجية مشبوهة لم تعد خافية على أحد".

يأتي هذا بينما أكد الرئيس السابق للبرلمان العراقي أسامة النجيفي، وهو خصم سياسي رئيسي لرئيس الوزراء نوري المالكي، أنه لن يرشح نفسه لرئاسة البرلمان لفترة جديدة ليسهل على الأحزاب السياسية الشيعية مسألة اختيار بديل للمالكي.

بيان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي

بيان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي

وقال النجيفي "إنني أقدر عاليا طلبات الأخوة في التحالف الوطني الذين يرون أن المالكي مصر على التمسك برئاسة مجلس الوزراء في حالة ترشيحي لرئاسة مجلس النواب".

والتحالف الوطني تكتل يتألف من أكبر الأحزاب الشيعية في البلاد ومن بينها أنصار المالكي وخصومه.

وأضاف النجيفي الذي ينتمي للمذهب السني "تقديرا لهم وحرصا على تحقيق مصلحة الشعب والوطن والدفاع عن المظلومين وأصحاب الحقوق جاء قراري بأنني لن أترشح لرئاسة المجلس".

ويعقد بيان المالكي جهود تشكيل حكومة جديدة لتوحيد البلاد وهو ما فشل فيه البرلمان هذا الأسبوع.

كما يطيل أمد الأزمة السياسية التي ازدادت خطورتها بسبب التهديد الخطير لسلامة الأراضي العراقية.

ويتهم منتقدون المالكي بتعميق الانقسام الطائفي في البلاد ويتعرض لضغط هائل من خصومه السياسيين من السنة والأكراد بل ومن طائفته الشيعية ليتنحى.

المصدر: موقع راديو سوا

XS
SM
MD
LG