Accessibility links

الببلاوي يدين هجوم كنيسة العذراء ويصفه بـ'العمل الخسيس'


سيارات إسعاف وحشود من المواطنين أمام كنيسة العذراء بالقاهرة

سيارات إسعاف وحشود من المواطنين أمام كنيسة العذراء بالقاهرة

أدان رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي الهجوم الذي استهدف مساء الأحد حفل زفاف في كنيسة العذراء شمال القاهرة، وخلف أربعة قتلى و17 جريحا، واصفا إياه بأنه "عمل إجرامي خسيس".

وشدد الببلاوي في بيان أصدره الاثنين على أن "الحكومة تقف بالمرصاد لكل المحاولات البائسة واليائسة لبث بذور الفتنة بين أبناء الوطن".

وكانت حصيلة سابقة قد أشارت إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 12 بجروح في الهجوم الذي نفذه شخصان يستقلان دراجة نارية لدى خروج حفل زفاف من الكنيسة، حسبما ذكرت وزارة الداخلية.

وأوضحت وزارة الداخلية أن من بين القتلى طفلة كانت تبلغ من العمر ثماني سنوات.

وهنا فيديو لموقع الحادث:


استهداف المسيحيين بعد عزل مرسي

من جهة أخرى، أبدى الأب توماس داوود إبراهيم أسفه لاستهداف الكنيسة، قائلا لـ"راديو سوا" إن "الذي حصل هو إهانة لمصر ولم يقصد المهاجمون إهانة الأقباط فقط".

وأضاف أن "مثل هذه الأفعال تدمر البلد وتسيء لسمعته في الخارج".


وهذا الهجوم هو الأول الذي يستهدف كنيسة في القاهرة منذ عزل الجيش الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي.

ويطال العنف الأقباط الذين يمثلون ما بين 6 الى 10 في المئة من سكان مصر البالغ عددهم 85 مليون نسمة.

وتعرضت كنائس وممتلكات لمسيحيين عبر البلاد لهجمات من متطرفين إسلاميين يتهمون الأقباط بتأييد عزل مرسي.

وساهم في تأجيج مشاعر المناهضة للمسيحيين مشاركة رأس الكنيسة القبطية البابا تواضروس لدى الإعلان عزل مرسي بجوار وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي وشيخ الأزهر وقادة سياسيين آخرين.

وكانت الكنائس المصرية الثلاث قد انسحبت من الجمعية التأسيسية للدستور التي كان يهيمن عليها الإسلاميون خلال حكم مرسي.
XS
SM
MD
LG