Accessibility links

فرنسا تنفي وجود تسجيل لصرخات ركاب الطائرة الألمانية


موظفو شركة لوفتهانزا يبكون ضحايا الطائرة الألمانية المنكوبة

موظفو شركة لوفتهانزا يبكون ضحايا الطائرة الألمانية المنكوبة

نفت السلطات الفرنسية وجود أي تسجيل مصور خلال سقوط الطائرة الألمانية التي راح ضحيتها 150 شخصا، كما نقلت مجلة باري ماتش الفرنسية وصحيفة بيلد الألمانية.

وقال المدعي بريس روبين الذي يقود التحقيق حول تحطم الطائرة في تصريح لقناة السي إن إن إن الأبحاث لم تتوصل لوجود أي شريط مصور.

وأضاف أنه من الضروري على أي شخص قد يكون بحوزته مثل هذا الشريط أن يسلمه للمحققين فورا.

تحديث (20:58 تغ)

أفادت مجلة باري ماتش الفرنسية وصحيفة بيلد الالمانية استنادا إلى تسجيل إطلعتا على مضمونه أن ركاب الطائرة الألمانية التابعة لشركة "جيرمان وينغز" أدركوا تماما أن الطائرة ستتحطم وصرخوا "يا الله" قبل التحطم.

وقالت باري ماتش على موقعها الإلكتروني الثلاثاء إنه في هذا التسجيل "يمكن سماع صراخ "يا الله" بلغات كثيرة". وأكدت المجلة أن لا شكوك لديها حول مصدر التسجيل وهو على الأرجح هاتف نقال.

وأضافت أن "المشهد سادته فوضى كبيرة لكن صراخ الركاب يظهر أنهم كانوا يدركون تماما ماذا سيحصل. في النهاية، بعد اصطدام أقوى تتصاعد الصرخات ثم ينتهي كل شيء".

وتابعت أنه في التسجيل نفسه "نسمع أيضا، ثلاث مرات على الأقل، صوت ضربات معدنية توحي أن الطيار يحاول فتح باب مقصورة القيادة بواسطة جسم ثقيل"، الأمر الذي أكدته تسجيلات الصندوق الأسود.

وأسفر تحطم الطائرة الألمانية في جبال الألب الفرنسية عن مقتل 150 شخصا. ويشتبه بأن مساعد الطيار هو من تسبب بالحادث.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG