Accessibility links

logo-print

الطيران الحربي يقصف أحياء في حمص والرقة


أضرار خلفتها معارك سابقة في حي باب عمرو

أضرار خلفتها معارك سابقة في حي باب عمرو

قام الطيران الحربي السوري بقصف حي بابا عمرو في مدينة حمص وسط سورية الاثنين الذي دخله مقاتلو المعارضة الأحد بعد عام من سيطرة قوات النظام عليه.

وحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن طائرة حربية نفذت غارة جوية على بابا عمرو في ظل استمرار الاشتباكات في جزء من الحي لليوم الثاني على التوالي.

وكانت القوات النظامية السورية قد سيطرت على الحي في الأول من مارس/ آذار2012 إثر قصف ومعارك استمرت نحو شهر.

وتوقع مدير المرصد رامي عبد الرحمن في تصريح أوردته وكالة الصحافة الفرنسية أن يكون الهدف من عمليات القصف هو طرد المقاتلين من الحي مهما كلف الأمر، حتى لو أدى ذلك إلى تدمير ما تبقى منه.

بابا عمرو: حرب في الميدان وفي الإعلام

ويعتبر حي بابا عمرو من المواقع الإستراتيجية في الصراع بين القوات النظامية السورية ومقاتلي المعارضة نظرا للتغطية الإعلامية عالمية التي حظي بها خلال حصاره وإبان المعارك التي جرت فيه قبل عام.

وذكرت صحيفة "الوطن" السورية المقربة من السلطات أن وحدة من الجيش والسلطات الأمنية المختصة اشتبكت مع "عناصر مسلحة وإرهابيين من جبهة النصرة حاولوا التسلل إلى منطقة بابا عمرو"، وأضافت الصحيفة أن الاشتباكات أسفرت عن "قتل وإصابة العديد من هؤلاء المسلحين".

ومن جهتها أعلنت مجموعات مقاتلة معارضة للنظام في شريط فيديو بث على يوتيوب إطلاق ما أسمته بمعركة "الفتح المبين" لتحرير الحي وتخفيف الضغط عن أحياء أخرى محاصرة منذ أكثر من ثمانية أشهر في وسط مدينة حمص.

قصف للرقة

كما سجل المرصد السوري لحقوق الإنسان قصفا آخر بالطيران الاثنين على مدينة الرقة التي سيطر عليها مقاتلو المعارضة الأسبوع الماضي، لتصبح أول مركز محافظة خارج سيطرة النظام السوري، وسبع غارات جوية خلال ساعة واحدة في محيط بلدة حيش في محافظة أدلب شمال غرب البلاد، في محاولة من قوات النظام لفك الحصار عن حاجزي الحامدية ومعسكر وادي الضيف وإيصال الإمدادات العسكرية إليهما.

فتاوى رسمية تساند النظام

وفي خضم هذه المواجهات بين الجيش ومقاتلي المعارضة، أصدر مجلس الإفتاء الأعلى في الجمهورية السورية بيانا طلب فيه من الشعب السوري الوقوف إلى جانب الجيش.

وجاء في البيان "نناشد شعبنا في سورية للوقوف صفا واحدا مع جيشنا العربي السوري وقواتنا المسلحة، وندعو أبناءنا للقيام بفريضة الالتحاق بالجيش العربي السوري للدفاع عن وطننا".

وقال المجلس في بيانه إن الوقوف في وجه الجيش النظامي يعد "خيانة ومساهمة في إضعاف قوته التي أعدت ولا تزال للمعركة الفاصلة" ضد إسرائيل ومن يقف وراءها.

كما ناشد بيان مجلس العلماء الجيش السوري الحفاظ على "دماء الأبرياء وقداسة الأرض والعرض ورعاية الثروة الإنسانية والاقتصادية والثقافية والتاريخية السورية".
XS
SM
MD
LG