Accessibility links

logo-print

انحراف طائرة كندية يوقع أكثر من 20 جريحا


الطائرة الكندية بعد الحادث

الطائرة الكندية بعد الحادث

نقل أكثر من 20 شخصا إلى المستشفى في وقت باكر الأحد عقب انحراف طائرة تابعة للخطوط الجوية الكندية عن مدرج الهبوط في مطار هاليفاكس ستانفيلد الدولي في مقاطعة نوفا سكوتيا جنوب شرقي كندا، بسبب سوء الأحوال الجوية.

وأفادت الخطوط الكندية بأن الطائرة، وهي من طراز إير باس A320 كانت تقل 133 راكبا وخمسة أفراد في الطاقم جميعهم غادروا الطائرة.

وأفاد مطار هاليفاكس ستانفيلد في تغريدة على حسابه في موقع تويتر بأن 25 شخصا نقلوا إلى المستشفى، مشيرا إلى عدم وجود إصابات خطيرة بينهم.

وصرح بيتر سبورواي وهو متحدث باسم المطار، لمحطة CBC بأن الطائرة قامت "بهبوط حاد وانحرفت عن المدرج"، وقال إن الإصابات بين الركاب طفيفة.

شاهد فيديو لوكالة أسوشييتد برس للطائرة بعد هبوطها الحاد:

وأضاف سبورواي أن حادث الرحلة 624 "لا يعتبر تحطم طائرة"، لأن الطائرة التي قدمت من تورونتو، كانت تبدو أنها تحت السيطرة عندما وصلت إلى المطار، مشيرا إلى أن أسباب الهبوط الحاد لم تعرف بعد، حسب تعبيره.

وهذه صور للطائرة المتضررة جراء الحادث:

تجدر الإشارة إلى أن تقارير تحدثت عن تساقط ثلوج كثيفة في المنطقة لحظة وقوع الحادث في الساعة 12:43 بعد منتصف الليل. وعلقت الرحلات الجوية في المطار عقب الحادث، لكنها استؤنفت في الساعة السادسة بالتوقيت المحلي.

وانقطع التيار الكهربائي لفترة قصيرة في المطار قبل أن تعلن شركة نوفا سكوتيا للكهرباء في تغريدة على تويتر عودته. وفيما لم يعرف سبب انقطاع الكهرباء، قال سبورواي إنه لا يعلم إن كانت هناك علاقة بين ذلك وحادث الطائرة.

المصدر: مواقع إخبارية أميركية

XS
SM
MD
LG