Accessibility links

logo-print

القاهرة.. المئات يشيعون جثمان الحقوقي أحمد سيف الاسلام


صورة الحقوقي الناشط أحمد سيف الإسلام

صورة الحقوقي الناشط أحمد سيف الإسلام

شارك مئات الأشخاص الخميس في مراسم تشييع جثمان الناشط الحقوقي المصري أحمد سيف الاسلام إلى مثواه الأخير في القاهرة.

وتوفي سيف الإسلام الأربعاء عن 63 عاما في أعقاب إجرائه جراحة في القلب.

وسمح مسؤولو مصلحة السجون في مصر لابنيه الناشط السياسي علاء عبد الفتاح وشقيقته سناء عبد الفتاح بحضور جنازة أبيهما.

وألقي القبض على علاء وسناء عبد الفتاح العام الماضي لمخالفتهما قانون التظاهر الجديد الذي يفرض قيودا مشددة على المظاهرات ويعطي وزارة الداخلية الحق في منع اجتماع أكثر من عشرة أشخاص في مكان عام.

وصدر حكم في حزيران/يونيو بسجن علاء 15 عاما بينما لم يصدر حكم على سناء حتى الآن.

واحتشد عشرات المشيعين يوم الخميس أمام مسجد صلاح الدين بالمنيل حيث أقيمت صلاة الجنازة على جثمان الراحل.

وقالت مشيعة في الجنازة "الحق والحرية. النضال الحقيقي بصرف النظر عن أي شيء آخر، سيف الإسلام كان يقف مع أي مظلوم ضد السلطان الجائر، أيا كانت أيديولوجيته."

ونقلت وكالة رويترز عن الكاتب الصحافي أحمد طه النقر قوله إن أحمد سيف شخصية لا يمكن ان تتكرر.

وعلق النقر على سجن ابني الراحل بالقول إن الناشطين ضد اعتقال أي شاب من أي توجه على لأسباب سياسية.

وطالب النقر بإطلاق سراح كل المعتقلين، مشددا على النضال الديمقراطي والإصرار على الحرية و"تحقيق أهداف ثورة 25 يناير كاملة."

يذكر أن علاء عبد الفتاح بدأ إضرابا عن الطعام الأسبوع الماضي احتجاجا على استمرار سجنه. وكان والده الراحل رئيسا لفريق الدفاع عنه.

وقد تفاعل النشطاء مع الحدث عبر موقع تويتر، وغردوا مترحمين على سيف الإسلام، وداعين إلى إطلاق سراح أبنائه.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG