Accessibility links

ملك المغرب يعلن رغبة المملكة في العودة للاتحاد الإفريقي


ملك المغرب محمد السادس

ملك المغرب محمد السادس

أعلن العاهل المغربي محمد السادس الأحد رغبة بلاده في العودة إلى شغل مقعدها في الاتحاد الإفريقي، بعد انسحابها عام 1984 احتجاجا على قبول منظمة الوحدة الإفريقية حينها انضمام "الجمهورية الصحراوية" التي أسستها جبهة البوليساريو المطالبة باستقلال الصحراء الغربية عن المملكة.

وقال ملك المغرب في رسالة إلى قمة الاتحاد الإفريقي المنعقدة في كيغالي إن "المغرب يتجه اليوم، بكل عزم ووضوح، نحو العودة إلى كنف عائلته المؤسسية، ومواصلة تحمل مسؤولياته، بحماس أكبر وبكل الاقتناع".

وتطرقت الرسالة إلى أسباب انسحاب الرباط عام 1984 إذ أشارت إلى أن "فرض أمر واقع لا أخلاقي، والانقلاب على الشرعية الدولية، دفع المملكة المغربية، تفاديا للتجزئة والانقسام، إلى اتخاذ قرار مؤلم، يتمثل في الانسحاب".

وقال الملك إن الشعب المغربي رفض الاعتراف "بدولة وهمية".

وأكد أن قرار العودة للاتحاد تم اتخاذه "بعد تفكير عميق" وأنه قرار صادر عن "كل القوى الحية بالمملكة".

وأوضحت الوكالة المغربية الرسمية أن الرسالة سلمها رئيس مجلس النواب رشيد الطالبي العلمي إلى الرئيس التشادي إدريس ديبي إتنو الرئيس الدوري للاتحاد الإفريقي.

وانسحب المغرب من منظمة الوحدة الإفريقية في أيلول/سبتمبر 1984 احتجاجا على قبول المنظمة لعضوية "الجمهورية الصحراوية"، لتظل عضوية المغرب بعدها معلقة في المنظمة، ثم في الاتحاد الإفريقي الذي تأسس في تموز/يوليو 2001.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الرباط أنس عياش:

المصدر: وكالات / "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG