Accessibility links

logo-print

قمة إفريقية في جوهانسبيرغ.. بوكو حرام والهجرة غير المشروعة تتصدران


جانب من وصول الوفود المشاركة

جانب من وصول الوفود المشاركة

تحتضن مدينة جوهانسبيرغ في جنوب إفريقيا الأحد والاثنين، قمة إفريقية تركز على التهديدات الأمنية التي تواجهها القارة، ولا سيما تلك التي تمثلها جماعة بوكو حرام، إضافة إلى أزمة الهجرة والتطورات في بوروندي.

وستعقد القمة بغياب الرؤساء الجزائري عبد العزيز بوتفليقة والمصري عبد الفتاح السيسي والتونسي الباجي قائد السبسي والموريتاني محمد ولد عبد العزيز، والذين كلفوا رؤساء الوزراء بترؤس وفود بلدانهم.

وقبيل القمة، عقدت اجتماعات خاصة بالتنمية البشرية والانمائية، وأخرى تعنى بشؤون المرأة الإفريقية بمشاركة مسؤولين من القارة السمراء وأوروبا.

وسيبحث القادة المشاركون في القمة التهديدات التي تشكلها جماعة بوكو حرام على السلم والاستقرار في القارة. وتسيطر الجماعة المتشدد التي أعلنت الولاء لتنظيم الدولة الإسلامية داعش، على مناطق في شمال نيجيريا، وتشن هجمات في الدول المجاورة لها.

ومن المقرر أن يبحث المجتمعون أيضا، قضية الهجرة غير المشروعة إلى أوروبا عبر البحر المتوسط، والتي أصبحت ظاهرة تثير قلق الاتحاد الأوروبي، بعد غرق مئات من الأفارقة أثناء محاولتهم الوصول إلى الضفة الأوروبية.

وسيناقش القادة الأفارقة أيضا الأزمة السياسية في بورندي بعد قرار رئيس هذا البلد بيار نكورونزيزا الترشح لولاية ثالثة غير دستورية، حسب معارضيه. ويتوقع أن يغيب رئيس بوروندي عن القمة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG