Accessibility links

logo-print

وكالة الصحافة الفرنسية تفتح مكتبا في بيونغ يانغ


مدير عام الوكالة يفتتح المكتب الجديد في كوريا الشمالية

مدير عام الوكالة يفتتح المكتب الجديد في كوريا الشمالية

افتتحت وكالة الأنباء الفرنسية AFP مكتبا في العاصمة الكورية الشمالية بيونغ يانغ لتصبح واحدة من المؤسسات الصحفية القليلة التي تتواجد بشكل دائم في الدولة التي تفرض قيودا كبيرة على الصحافة.

وقالت الوكالة في بيان الثلاثاء أن المكتب سيبدأ في إرسال المواضيع الصحافية والصور والفيديوهات إلى عملاء الوكالة في العالم.

وقال مدير عام الوكالة إيمانويل هوغ الذي تواجد في كوريا الشمالية لحضور الإفتتاح أن المكتب سوف يسد الفجوة التي كانت تعاني منها الوكالة في هذه المنطقة من العالم.

وجاء افتتاح المكتب بعد اتفاق بين الوكالة الفرنسية ووكالة KCNA الرسمية الكورية الشمالية والذي يتيح أيضا للوكالة الفرنسية إرسال صحافيين أجانب للتغطية داخل كوريا الشمالية.

ووفقا لهذا الاتفاق فإن صحافيا كوريا شماليا تم تدريبه بواسطة AFP هو من سيقوم بإنتاج الصور والفيديوهات للوكالة.

ويعد هذا المكتب الثاني لوكالة دولية في بيونغ يانغ بعد مكتب وكالة أسوشيتد برس.

ويعاني الصحافيون الدوليون من قيود ضخمة على ممارسة العمل الصحافي في كوريا الشمالية، ودائما ما يرافقهم مندوب عن الحكومة طوال فترة تواجدهم في البلاد.

وقال رئيس تحرير القسم الآسيوي في AFP مارك لافين لموقع "راديو سوا" إن مواد الوكالة لا تخضع للمراقبة في أي دولة تعمل فيها.

وأضاف أن "الوكالة ستنتج مواد وصورا من كوريا الشمالية بنفس المعايير التي تنتهجها لإنتاج المواد الصحافية في أي دولة أخرى".

وتابع لافين قوله إن صحافيي الوكالة يعملون في أكثر من دولة أضحت فيها الضغوط الحكومية على الصحافيين حقيقة يومية، مثل سورية وأفغانستان.

المصدر: أ ف ب/ راديو سوا

XS
SM
MD
LG