Accessibility links

حكومة وحدة وطنية في أفغانستان برعاية كيري


الوزير كيري والمرشح الرئاسي الأفغاني أشرف غني

الوزير كيري والمرشح الرئاسي الأفغاني أشرف غني

أعلن المرشحان للرئاسة الافغانية عبدالله عبدالله وأشرف غني الجمعة أنهما وقعا اتفاقا لتشكيل حكومة وحدة وطنية بعد تعيين الرئيس الجديد.

وأبرم الاتفاق بين المرشحين المتنافسين في الدورة الثانية من الاقتراع في 14 حزيران/يونيو خلال زيارة لكابول قام بها وزير الخارجية الاميركي جون كيري.

وتعهد الخصمان "بالعمل معا" أيا كان الفائز بعد تدقيق أصوات الدورة الثانية للإنتخابات لاستبعاد البطاقات المزورة.

وقال عبدالله خلال مؤتمر صحافي عقده الجمعة في كابول مع غني بحضور كيري ورئيس بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان يان كوبيس "إننا ملتزمون للعمل معا استنادا إلى رؤيتنا المشتركة لمستقبل بلادنا".

وفي إعلان خطي مشترك أكد المرشحان تعهدهما بإحترام بنود الإتفاق ما يسمح بتشكيل حكومة وحدة وطنية والذي تم التفاوض بشأنه خلال زيارة أولى لكيري إلى كابول في تموز/يوليو.

من جهته أعلن غني "على عملنا اليوم وفي الأسابيع المقبلة أن يتيح بناء أجواء تقوم على الثقة. نثق ببعضنا. سنعمل معا لإنجاز هذا الواجب الوطني واحترام هذا العهد الأساسي لكل أفغاني".

يذكر أن كيري كان قد وصل إلى كابول مساء الخميس في زيارة لم يعلن عنها، لإجراء سلسلة لقاءات مع المرشحين ومسؤولين أفغان بهدف تسريع تعيين رئيس جديد في أفغانستان قبل قمة حلف شمال الأطلسي في أيلول/سبتمبر.

ويقلق الأميركيون من مخاطر زعزعة الاستقرار السياسي في هذا البلد المهدد من تمرد طالبان قبل أشهر من انسحاب قوات الحلف الاطلسي المقرر في نهاية العام.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG