Accessibility links

logo-print

افتتاح أول مهرجان لأفلام المرأة في أفغانستان


نساء في أفغانستان

نساء في أفغانستان

افتتح في مدينة هرات كبرى مدن الغرب الأفغاني الخميس أول مهرجان دولي لأفلام المرأة, بالتزامن مع اليوم العالمي للمرأة.

ويشارك في هذا المهرجان ثلاثون فيلما من عشرين بلدا من بينها أفغانستان والهند وإيران وكندا وكوريا الجنوبية والصين وبنغلادش.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن رويا سادات مديرة المهرجان قولها إن "هناك نقاش حول المرأة الأفغانية, وتحدياتها ومشاكلها داخل المجتمع وخارجه", معتبرة أن هذا المهرجان يساعد في إغناء هذا النقاش.

وقالت الممثلة والمخرجة عقيلة رضائي للوكالة بانها تأمل أن يساهم المهرجان في "مساعدة النساء الأفغان على إدراك حقوقهن", وأن يكون له "الأثر الايجابي عليهن .. وكذلك على من يعاملهن بعنف".

وأضافت "يرى الكثير من الأفغان أن مشاركة النساء في الأفلام أمر غير مقبول. إن فكرة تأدية المرأة دورا في الشاشة ينبغي أن يساهم في تطوير صورتها بشكل إيجابي".

وأشار السينمائي صديق برماك, مخرج فيلم "أسامة" الأفغاني الذي فاز بجائزة "غولدن غلوب" عن أفضل فيلم أجنبي في العام 2004 للوكالة أن هذا المهرجان يشكل "صلة وصل" بين الشعب الأفغاني والأفلام الأفغانية.

وقال "إن مهرجانا كهذا يشجع المخرجين الأفغان, ويساعد في تقييم أفلامنا وعملنا في العالم كله".

وأضافت الوكالة أن أفغانستان شهدت في الستينات والسبعينات والثمانينات من القرن الماضي ازدهارا سينمائيا وأنتجت فيها عشرات الأفلام. إلا أن الاجتياح السوفيتي والحروب التي تلته والنزاعات الأهلية المتعاقبة ووصول حركة طالبان إلى الحكم بين العامين 1996 و2001 وحظرها استخدام التلفزيون, أثر بشكل سلبي على هذا القطاع.
XS
SM
MD
LG