Accessibility links

جندي أميركي يعترف بقتل 16 أفغانيا للإفلات من الإعدام


جنديان أميركيان في أفغانستان

جنديان أميركيان في أفغانستان

أفادت مصادر صحافية أميركية أن جنديا أميركيا ينوي الاعتراف بقتل 16 قرويا أفغانيا ليفلت من عقوبة الإعدام بموجب اتفاق أبرمه مع المدعين العسكريين، كما قال محاموه.

ويواجه السرجنت روبرت بيلز اتهامات بتنفيذ 16 جريمة قتل وست محاولات قتل وسبعة اعتداءات وقعت كلها في جنوب افغانستان في عام 2012.

وبحسب قائمة الاتهامات فإن الضحايا قتلوا برصاص في الرأس وكان من بينهم 17 من النساء والأطفال.

وتضمنت القائمة أن بيلز قام مساء 11 مارس/آذار 2012، بمغادرة قاعدته في إقليم بنجاوي في ولاية قندهار لارتكاب جرائم قتل راح ضحيتها تسعة أطفال على الأقل ثم قام بعد ذلك بإحراق عدد من جثث الضحايا.

وقال محامي بيلز في تصريحات أوردتها صحيفة نيويورك تايمز ووسائل إعلام أخرى إن المدعين العسكريين قبلوا بأن يعترف السرجنت بيلز بذنبه أمام القاضي الأسبوع المقبل وأن يتحمل مسؤولية افعاله.

ويفترض أن تجري جلسة استماع الأربعاء المقبل في قاعدة لويس ماكشورد في ولاية واشنطن شمال غرب الولايات المتحدة حيث يعتقل السرجنت بيلز.

ويمكن لبيلز بذلك أن يتجنب محاكمة في أفغانستان وعقوبة الاعدام، على الرغم من استياء عائلات الضحايا.
XS
SM
MD
LG