Accessibility links

logo-print

مقتل 12 وإصابة العشرات في هجومين انتحاريين في أفغانستان


جنود أفغان في قرية أوسبين بولاية كابول، أرشيف

جنود أفغان في قرية أوسبين بولاية كابول، أرشيف

استهدف هجومان انتحاريان السبت قاعدة لحلف شمال الأطلسي في مقاطعة سيد آباد بولاية ورداك شرقي أفغانستان، أسفرا عن مقتل 12 أفغانيا وإصابة العشرات بجروح.

وقال متحدث باسم حلف شمال الأطلسي إن الهجومين لم يؤديا إلى مقتل أي عنصر من قوات المساعدة الدولية لإرساء الأمن في أفغانستان (أيساف). في حين من جهته، وذكر مسؤول باسم القوات الدولية طلب عدم كشف هويته إن اثنين من عناصر الناتو أصيبا بجروح.

وقال مسؤولون في شرطة سيد أباد إن الهجومين، وقعا في قاعدة أميركية تضم معسكرا مهما للجيش الوطني الأفغاني. وقال المتحدث باسم حكومة ولاية ورداك شهيد الله شهيد لوكالة الصحافة الفرنسية إن "رجلا كان يتنقل سيرا على الأقدام فجر نفسه قرب مدخل قاعدة سيد أباد، مما سمح بدخول شاحنة إلى القاعدة وتفجيرها.

وقال الناطق باسم الشرطة المحلية عبد الوليان إن عدد الجرحى كبير إلى درجة يصعب تحديد عددهم، فيما ذكر شاهد عيان أن سوقا صغيرا يقع بالقرب من القاعدة "دمر بالكامل" جراء الانفجار القوي.

من جانبه، صرح مدير الخدمات الطبية في الولاية غلام فاروق مخلص بأن 43 شخصا على الأقل نقلوا إلى مستشفيات في المنطقة، مشيرا إلى أن بينهم عشرة أشخاص إصاباتهم بالغة الخطورة نقلوا إلى العاصمة كابول.

وقال شاهد عيان إن جنود الناتو والجيش الأفغاني منعوا عقب الانفجارين، المرور على الطريق التي تربط بين كابول وقندهار مرورا بورداك، لمدة ساعة.

وقد تبنت طالبان في رسالة وجهها متحدث باسمها لوكالة الصحافة الفرنسية هجومي سيد آباد التي تعد أحد معاقل الحركة.

جدير بالذكر أن هجوما استخدمت فيه شاحنة مفخخة استهدف القاعدة نفسها قبل عام وأدى إلى إصابة ثمانين شخصا بجروح بينهم حوالي خمسين جنديا أميركيا.

ولقي حوالي 1145 مدنيا حتفهم وأصيب 1954 آخرون بجروح في أفغانستان خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2012، سقط ثمانون بالمئة منهم في هجمات للمتمردين، بحسب الامم المتحدة. وينتشر نحو 130 ألف جندي من قوات الناتو معظمهم أميركيون في أفغانستان، من المقرر أن يغادروها قبل نهاية 2014.
XS
SM
MD
LG