Accessibility links

أفغانستان تطرد مئات الجنود المشتبه بضلوعهم في هجمات ضد الإيساف


جنود افغان في ولاية قندهار

جنود افغان في ولاية قندهار

أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية الأربعاء أن مئات الجنود الأفغان المشتبه بضلوعهم في هجمات ضد قوات حلف شمال الأطلسي تم توقيفهم أو طردهم من الجيش الأفغاني بعد أن عثر على أدلة على تورطهم في هذه الهجمات.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الجنرال زاهر عظيمي "حتى الآن تم توقيف أو طرد مئات الأشخاص من الجيش ، لقد عثرنا على أدلة ضد بعض الأشخاص وهناك آخرون مشتبه بهم تم توقيفهم أيضا".

وأضاف عظمي في مؤتمر صحافي أن "كل الجنود الموقوفين أو الذين تم طردهم من الأفغان وليس بينهم أجانب" مشيرا إلى أن الهجمات التي ينفذها افراد من داخل القوات الأفغانية أضحت "مصدر قلق" لحكومة كابل.

ومن جانبها أعربت الرئاسة الأفغانية عن "قلقها المتزايد" إزاء الهجمات التي تشن من الداخل.

وقال المتحدث باسم الرئاسة إن هذه القضية يجب أن تدرس مع اتخاذ إجراءات "حذرة وصارمة لتفادي تمكين المشتبه بهم من زيادة قدرتهم على تعطيل جهود أفغانستان لتحسين أداء قوات الأمن."

وأضاف أن المسؤولية عن الهجمات من الداخل هي "مسؤولية مشتركة" بين قوة ايساف التابعة لحلف شمال الأطلسي وحكومة كابل مؤكدا انه على "الجانبين بذل كل ما بوسعهما لدراسة هذه المشكلة".

وكان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي قد اتخذ الشهر الماضي قرارا بفرض مراقبة على كل شخص يعمل لصالح قوات الأمن الأفغانية.

يذكر أن نحو 45 عسكريا من عناصر القوة الأطلسية في أفغانستان (ايساف) قد قتلوا خلال العام الحالي في هجمات شنها جنود أو رجال شرطة أفغان.
XS
SM
MD
LG