Accessibility links

14 قتيلا على الأقل في هجوم انتحاري بشمال أفغانستان


الشرطة الأفغانية تعاين مكان الانفجار

الشرطة الأفغانية تعاين مكان الانفجار

فجر انتحاري نفسه يوم الاثنين أمام مبنى حكومي في شمال أفغانستان ما أدى إلى مقتل 14 شخصا على الأقل بينهم سياسي محلي كبير، كما أعلن مسؤولون.

وقال زبير اكبري مدير دائرة الصحة العامة في الولاية إن "المعلومات الواردة من مختلف المستشفيات تفيد سقوط 14 قتيلا وإصابة تسعة أشخاص آخرين بجروح".

وقالت الشرطة إن الانتحاري الذي كان راجلا استهدف رسول محسني رئيس المجلس المحلي في ولاية بقلان.

وبين القتلى أيضا سبعة حراس من الشرطة وأشخاص آخرين كانوا في المبنى الحكومي من أجل التحدث مع محسني.

وقال صادق مرادي نائب قائد شرطة ولاية بقلان إن "انتحاريا يرتدي بزة الشرطة نفسه عند دخول رئيس المجلس المحلي ومرافقيه إلى المبنى".

وتابع قائلا "قتل رئيس المجلس رسول محسني وثلاثة من حراسه الشخصيين ومدنيون جاؤوا لعرض قضاياهم عليه".

ومن ناحيته دان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي الهجوم وحمل مسؤوليته "لأعداء أفغانستان"، وهي العبارة التي يستخدمها المسؤولون الأفغان للإشارة إلى حركة طالبان.
XS
SM
MD
LG