Accessibility links

جندي أفغاني يقتل اثنين من الناتو وطالبان تهاجم مركزا عسكريا


جندي أفغاني يسير بصحبة دورية تابعة لقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان

جندي أفغاني يسير بصحبة دورية تابعة لقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان


قتل جندي أفغاني يوم الاثنين جنديين تابعين لقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان "ايساف" وذلك في وقت شنت فيه حركة طالبان هجوما على مركزي عسكري وقتلت عشرة جنود أفغان على الأقل.

وقال متحدث باسم حلف الأطلسي في أفغانستان إن جنديا أفغانيا صوب سلاحه تجاه قوات المساعدة الأمنية الدولية "إيساف" فقتل اثنين، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل حول جنسية القتلين.

وأضاف أن جنود القوة تمكنوا من قتل المهاجم، موضحا أن الهجوم وقع في ولاية لغمان الواقعة في شرق البلاد قرب العاصمة كابل.

وبذلك ترتفع حصيلة الهجمات التي يقوم بها جنود أفغان ضد قوة الأطلسي إلى 12 قتيلا هذا الشهر، والى 42 هذه السنة ما يشكل 13 بالمئة من مجمل ضحايا حلف شمال الأطلسي في عام 2012.

وحاول حلف شمال الأطلسي جاهدا وقف هذه الهجمات التي يصوب خلالها جنود أفغان أسلحتهم على قوة الأطلسي على نحو تحول إلى قضية بارزة في الحرب الأفغانية تنسف الثقة بين القوتين.

وقد دفع تزايد تعرض قوات التحالف للهجمات في الآونة الأخيرة القادة العسكريين إلى اتخاذ قرارات بشأن تغيير سياسته هناك، وأن يكون بحوزة الجنود سلاح يمكنهم استخدامه بشكل دائم، وإقرار برنامج "الملاك الحارس" الذي يفرض وضع جندي أو اثنين لمراقبة القوات الأفغانية في خلال كل مهمة أو اجتماع .

وتسهم 50 دولة بنحو 130 ألف جندي في أفغانستان منهم أكثر من 90 ألفا من الأميركيين ويتمركزون بشكل أساسي في الشرق والجنوب ويليهم 9500 من المملكة المتحدة ويتمركزون في جنوب أفغانستان.

هجوم لطالبان

في غضون ذلك، قال مسؤول أفغاني إن عشرة جنود أفغان قد قتلوا في هجوم لمتمردين من حركة طالبان على مركز عسكري في جنوب أفغانستان صباح الاثنين.

وأعلن نائب رئيس هيئة التنسيق الإقليمية للجيش الأفغاني وقوة الأطلسي محمد إسماعيل هتاك أن الهجوم أسفر كذلك عن إصابة أربعة جنود وفقدان أثر ستة آخرين".

وأضاف هتاك "حصل هجوم على احد مراكزنا في اقليم واشير بولاية هلمند"، أحد معاقل حركة طالبان في جنوب البلاد.

ومن ناحيته أكد داود احمدي المتحدث باسم إدارة هلمند الحصيلة ذاتها مشيرا إلى أن الهجوم جاء نتيجة "مخطط من الداخل" يشمل جنودا أفغان ساعدوا المتمردين.

قطع رأس 17 أفغاني

وفي هلمند أيضا، قام مجهولون بقطع رؤوس 17 قرويا محليا، امرأتان و15 رجلا، بحسب داود احمدي المتحدث باسم إدارة الولاية.

وأضاف احمدي "لا نعلم من يقف وراء أعمال القتل في هذه المرحلة، لكننا نحقق بالأمر".

وينشط متمردو طالبان في هذه المنطقة المضطربة، وكانوا قد تبنوا في السابق المسؤولية عن قطع رؤوس قرويين محليين لاتهام معظمهم بالتجسس لصالح القوات الأفغانية والدولية.

وقال حجي موسى خان احد وجهاء القبائل في إقليم موسى قلعة المجاور، إن المنطقة شهدت ارتفاعا في أعمال القتل المماثلة في الأشهر الماضية.

وأضاف أنه "تم قطع رؤوس ثلاثة أشخاص خلال شهر رمضان، كما قطع رأس نجل احد وجهاء القبائل في الآونة الأخيرة".

وقال خان إن أعمال القتل تأتي اثر عمليات عسكرية كبرى تقوم بها القوات الأفغانية وقوات حلف شمال الأطلسي في المنطقة.
XS
SM
MD
LG