Accessibility links

logo-print

الجيش الأفغاني يحمل باكستان المسؤولية عن الحرب في أفغانستان


قائد الجيش الأفغاني الجنرال شير محمد كريمي

قائد الجيش الأفغاني الجنرال شير محمد كريمي

اتهم الجيش الأفغاني يوم الأربعاء باكستان بالمسؤولية عن الحرب الدائرة في أفغانستان مؤكدا أن إسلام أباد بمقدورها إنهاء هذه الحرب في أسابيع.

وقال قائد الجيش الأفغاني الجنرال شير محمد كريمي في مقابلة تلفزيونية، إن "باكستان يمكنها أن تنهي الحرب في أفغانستان خلال أسابيع إذا كانت تريد السلام فعلا".

وتحدث كريمي عن انعدام الثقة بين باكستان وأفغانستان، مدينا "دور باكستان في تنامي التطرف الإسلامي على الأراضي الأفغانية"، على حد قوله.

وقال إن "طالبان تحت سيطرة باكستان التي ينبغي أن تبذل مزيدا من الجهود لإحلال السلام بدلا من إدانة هجمات الطائرات بدون طيار الأميركية على المتمردين الذين هم شركاء إسلام أباد في الواقع"، بحسب تعبيره.

وأضاف الجنرال كريمي أن الولايات المتحدة أقدمت على تنفيذ الهجمات بالطائرات من دون طيار "بعد التشاور مع الباكستانيين".

رفض باكستاني

من جهتها رفضت باكستان "بشكل قاطع" تصريحات قائد الجيش الأفغاني، مؤكدة أنها لا تسيطر على حركة طالبان.

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان صدر ردا على تصريحات الرئيس الأفغاني، إن "الادعاءات بأن باكستان تسيطر على طالبان وبأنها أطلقت لها العنان في أفغانستان لا أساس لها من الصحة"، مؤكدة رفضها تلك الاتهامات بشكل قاطع.

وتشهد العلاقات بين أفغانستان وباكستان توترا حادا حيث تتهم كابل إسلام أباد بدعم متمردي حركة طالبان الأفغانية التي تسعى إلى الاستيلاء على السلطة بعد انسحاب القوات الأميركية المتوقع في العام المقبل بعد 12 عاما من تدخل عسكري أطاح بنظام طالبان.
XS
SM
MD
LG