Accessibility links

logo-print

جائزة سويدية للأفغانية سيما سمر المعارضة للنقاب


سيما سمر الناشطة الأفغانية في مجال حقوق الإنسان

سيما سمر الناشطة الأفغانية في مجال حقوق الإنسان

نالت الناشطة الأفغانية في مجال حقوق الإنسان سيما سمر الخميس جائزة رايت لايفليهود التي تكافئ بها السويد الشخصيات التي تساهم في تحسين ظروف حياة البشر.

وقالت لجنة التحكيم في بيان إن سيما سمر (55 سنة) كوفئت على "تفانيها ودفاعها الشجاع والمتواصل عن قضايا حقوق الإنسان وخصوصا حقوق المرأة في إحدى المناطق الأكثر تعقيدا في العالم".

وتتقاسم سيما سمر، المعروفة بمعارضتها للبرقع، جائزة رايت لايفليهود 2012 مع المحلل السياسي الأميركي جين شارب (84 سنة) الذي وصفته لجنة التحكيم بأنه "اكبر خبراء العام في الثورة غير العنيفة"، وكذلك مع جمعية "الحملة المناهضة لتجارة الأسلحة" أو Campaign against arms trade التي تناضل من اجل وقف تصدير بريطانيا للأسلحة.

وقد سبق وتركت سيما سمر المتخرجة من كلية الطب، أفغانستان لتعيش في المنفى في باكستان سنة 1984 ثم عادت إلى بلادها سنة2001 لتصبح أول وزيرة لحقوق الإنسان في تاريخ البلاد إلا أنها اضطرت إلى الاستقالة بعد ستة أشهر بعد انتقاد الشريعة في حديث مع صحيفة كندية.

وعينت سمر بعد ذلك رئيسة للجنة المستقلة لحقوق الإنسان لدى تأسيسها في 2002، كما عملت في الفترة بين 2005 إلى 2009 مقررة خاصة للأمم المتحدة لحقوق الإنسان في السودان.


يذكر أن الألماني السويدي جاكوب فون يوكسكول الذي كان برلمانيا أوروبيا يمثل حركة الخضر، قد أنشأ هذه الجائزة في 1980 بعد رفض مؤسسة نوبل تخصيص جوائز للبيئة والتنمية ولهذا الغرض أطلقت المؤسسة على جائزتها اسم "جائزة نوبل البديلة".
XS
SM
MD
LG