Accessibility links

مجموعات متفاوتة للفرق العربية في دوري #أبطال_آسيا لكرة القدم


الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم

الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم

أوقعت قرعة مسابقة دوري #أبطال_آسيا لكرة القدم لموسم 2014 - والتي سحبت الثلاثاء في كوالالمبور، الفرق العربية في مجموعات متفاوتة مع تمثيل متوازن للفرق السعودية والإيرانية.

ففي منطقة غرب آسيا، كان حضور الفرق السعودية والإيرانية إجباريا في كل من المجموعات الأربع بعد أن اعتمد الاتحاد الآسيوي للعبة في توزيعه الجديد للمقاعد مشاركة أربعة فرق مباشرة من كل من البلدين في الدور الأول، كما نالت اليابان وكوريا الجنوبية هذه الأفضلية أيضا في شرق آسيا بأربعة فرق.

وفي حين أنه لم يسبق للفرق الإيرانية الفوز بلقب البطولة بحلتها الجديدة التي انطلقت عام 2003، فإن السعودية ظفرت بلقبين عبر اتحاد جدة عامي 2004 و2005، كما خسر الإتحاد ذاته نهائي 2009 أمام بوهانت ستيلرز الكوري الجنوبي 1-2 في طوكيو، وخسر الأهلي السعودي نهائي 2012 أمام اولسان الكوري الجنوبي بثلاثة أهداف دون مقابل في اولسان.

وتبقى أفضل نتيجة للفرق الإيرانية وصول ذهوب آهان إلى المباراة النهائية في عام 2010 قبل أن يخسر أمام سيونغنام ايلهوا الكوري الجنوبي 1-3 في طوكيو أيضا.

وكان العين الإماراتي قد توج بطلا للنسخة الأولى عام 2003، وأحرز السد القطري اللقب العربي الرابع عام 2011، في حين نالت الفرق الكورية الجنوبية اللقب أربع مرات، فضلا عن بوهانغ وسيونغنام، توج أيضا شونبورك موتورز عام 2006، وأولسان في 2012، في حين فازت اليابان باللقب مرتين عبر اوراوا رد دايموندز وغامبا أوساكا في 2007 و2008.

ودخلت دول مثل الكويت وعمان والبحرين والعراق والأردن منافسات هذه البطولة وستخوض فرقها الملحق المؤهل إلى دور المجموعات.

وتقام مباريات الملحق في فبراير/شباط المقبل.

ومن أبرز الفرق التي ستخوض غمار الملحق المؤهل لدور المجموعات الكويت والقادسية الكويتيان، فقد توج الكويت بطلا لكأس الاتحاد الآسيوي في الموسمين الماضيين، وفاز في النسخة الأخيرة على القادسية.

ويلتقي القادسية مع مضيفه السويق العماني في الجولة الأولى من الملحق الخاص بمنطقة غرب آسيا في الثاني فبراير/شباط المقبل، ويتأهل الفائز لمواجهة بني ياس الإماراتي على أرضه في الجولة الثانية في الثامن من الشهر نفسه على أن يلتقي المتأهل منهما في 15 فبراير/شباط المتأهل من المواجهة بين الجيش القطري وناساف كارشي الأوزبكستاني، ليتأهل الفائز إلى دور المجموعات.

أما الكويت فيواجه ضيفه الشرطة العراقي في الثاني فبراير/شباط ضمن الجولة الأولى من الملحق والفائز منهما يحل ضيفا على لوكوموتيف طشقند الاوزبكستاني في الثامن منه، ولاحقا يلتقي الخور القطري أو المتأهل من الحد البحريني وشباب الأردن.

وسيستمر إقامة نهائي البطولة من مباراتي ذهاب وإياب خلال السنوات الثلاث المقبلة، واعتماد نظام المناطق حتى الدور قبل النهائي، أي أن المباراة النهائية ستجمع فريقا من الشرق وآخر من الغرب.
XS
SM
MD
LG