Accessibility links

logo-print

71 قتيلا في تفجير انتحاري استهدف مجندين في عدن


مخلفات تفجير انتحاري سابق في عدن- أرشيف

مخلفات تفجير انتحاري سابق في عدن- أرشيف

ارتفعت حصيلة التفجير الانتحاري الذي استهدف الاثنين مركز تجنيد للجيش اليمني في مدينة عدن بجنوب البلاد، إلى 71 قتيلا وما يقارب 100 جريح على الأقل.

وأكدت مصادر طبية في ثلاث مستشفيات بالمدينة حصيلة التفجير الذي نفذه انتحاري يقود سيارة ملغومة قرب تجمع لمتطوعين كانوا بصدد الانضمام إلى الجيش على مقربة من مدرسة في شمال عدن. وكانت حصيلة سابقة لمصادر أمنية قد أفادت بمقتل 60 شخصا.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية داعش مسؤوليته عن الهجوم.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من عدن عرفات مدابش:

تحديث (7:02 بتوقيت غرينيتش)

قال مسؤولون يمنيون إن 11 مجندا على الأقل لقوا مصرعهم في تفجير انتحاري استهدف مركزا للجيش في مدينة عدن الاثنين.

وأوضح مسؤول أمني أن انتحاريا يقود سيارة ملغومة فجر نفسه قرب تجمع لمتطوعين على مقربة من مدرسة في شمال المدينة.

وتحظى عدن بأهمية رمزية لكونها أعلنت عاصمة موقتة من قبل الرئيس عبد ربه منصور هادي المدعوم من التحالف الذي تقوده السعودية، بعد سقوط صنعاء بيد الحوثيين وحلفائهم من الموالين للرئيس السابق علي عبد الله صالح في أيلول/سبتمبر 2014.

وتمكنت القوات الموالية لهادي بدعم من قوات التحالف من استعادة خمس محافظات جنوبية أهمها عدن في صيف العام الماضي.

وواجهت السلطات صعوبة في فرض نفوذها بالكامل على عدن التي لا تزال تشهد وضعا أمنيا هشا في ظل تنامي نفوذ الجماعات المسلحة فيها، وبينها تنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية داعش.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG