Accessibility links

logo-print

مبيعات قياسية لألبوم '21' للمغنية اديل عبر الإنترنت في أميركا


المغنية البريطانية اديل عقب تسلمها وساما بريطانيا

المغنية البريطانية اديل عقب تسلمها وساما بريطانيا

أصبح ألبوم "21" للمغنية البريطانية اديل الأول الذي يتجاوز عتبة الثلاثة ملايين أسطوانة مباعة عبر الإنترنت في الولايات المتحدة على ما أفادت مؤسسة "نيلسن".
وأوضحت ناطقة باسم معهد "نيلسن ساوند سكان" التي ترصد مبيعات الموسيقى هذه الأرقام "تتعلق بالولايات المتحدة فقط".
وبعد ثلاث سنوات على صدوره لا يزال هذا الألبوم الذي بيعت 26 مليون نسخة منه عبر العالم يشهد إقبالا.
وفي عام 2013 حل "21" في المرتبة الحادية والعشرين في تصنيف مبيعات الألبومات في الولايات المتحدة بسحب "بيلبورد.كوم"، وفي 2011 و2012 تصدر الألبوم تصنيف المبيعات في عشرات الدول. وفي 2012 تجاوز عتبة العشرة ملايين ألبوم في الولايات المتحدة.
وقد حدت اديل (25 عاما) من ظهورها منذ ولادة ابنها في تشرين الأول/أكتوبر 2012.
وفازت المغنية البريطانية، التي خضعت نهاية العام 2011 لعملية في الأوتار الصوتية، بأوسكار أفضل أغنية في شباط/فبراير الماضي عن "سكاي فال" أغنية فيلم جيمس بوند، وجائزة غرامي في 2013 لأفضل أداء بوب منفرد. وقبل شهر على ذلك نالت اديل جائزة غولدن غلوب لأفضل أغنية أصلية عن "سكاي فال" أيضا.
وفي 2012 فازت بست جوائز غرامي الموسيقية الأميركية عن ألبوم "21".
و تعمل اديل حاليا على ألبوم جديد قد يصدر خلال السنة الحالية بحسب ما ذكرت مجلة "رولينغ ستون".
المصدر:وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG