Accessibility links

مترو واشنطن ينظر في السماح بنشر رسم للنبي محمد


مترو واشنطن

مترو واشنطن

قدمت المؤسسة المسؤولة عن مسابقة أقيمت في تكساس وتعرضت لهجوم مسلحين مطلع هذا الشهر طلبا لعرض الرسم الكاريكاتيري للنبي محمد الذي فاز بالجائزة الأولى كإعلان في مترو واشنطن.

وقال المتحدث باسم المترو مايك تولبرت يوم الأربعاء إن هيئة النقل في واشنطن تجري مراجعة معتادة لإعلان قدمته جماعة مبادرة الدفاع عن الحرية الأميركية The American Freedom Defense Initiative-AFDI.

ويدعو الإعلان الأميركيين إلى دعم حرية التعبير ويصور رسما كاريكاتيريا للنبي محمد ملتحيا ومرتديا عمامة ويلوح بسيف صائحا "لا يمكنكم أن ترسموني".

وردا على ذلك تصور فقاعة كاريكاتيرية الفنان ممسكا بقلم رصاص ويقول "هذا سبب أني أرسمك".

وفاز الرسم يوم الثالث من أيار/مايو بالجائزة الأولى في معرض "رسم محمد" الذي نظمته المبادرة في مركز أهلي في غارلاند بولاية تكساس قبل أن يصيب رجلان مسلحان ببندقيتين هجوميتين حارسا في ساحة الانتظار. وقتلت الشرطة الرجلين بالرصاص وقد عرفا بأنهما ايلتون سمبسون ونادر صوفي من فينيكس.

وقالت باميلا غيلر مؤسسة مبادرة الدفاع عن الحرية الأميركية في بيان يوم الثلاثاء "لا يوجد شيء في هذا الرسم يحض على العنف".

وأضافت "أنه في إطار تقليد السخرية الأميركي الراسخ". وتابعت أنه "إذا استسلمت أميركا عند هذه النقطة ستصبح حرية التعبير من بقايا التاريخ".

ومبادرة الدفاع عن الحرية الأميركية مدرجة على القائمة السنوية لجماعات الكراهية في الولايات المتحدة التي يعدها مركز سوذرن بفارتي القانوني. وتنشر الجماعة إعلانات مثيرة للجدل على عربات المترو والحافلات في شيكاغو وفيلادلفيا وسان فرانسيسكو ونشرت إعلانا على عربات المترو في العاصمة واشنطن في 2012.

وحظرت هيئة النقل في نيويورك كل الإعلانات السياسية في نيسان/ أبريل بعدما خسرت معركة قضائية مع الجماعة بشأن إعلان يقول "حماس تقتل اليهود".

المصدر: مواقع إخبارية أميركية/وكالات

XS
SM
MD
LG