Accessibility links

في بلد آسيوي.. الجلد لمن يُقبّل دون عقد زواج (صور)


من بعيد يُسمع صراخ شابة كلما ضربت بالعصا، وسط حشد من السكان في مقاطعة آتشيه الإندونيسية. كانت التهمة الموجهة إليها هي "مخالفة تعاليم الشريعة الإسلامية"، حسب موقع الغارديان.

وتعدّ آتشيه المقاطعة الوحيدة، التي تفرض نسختها لـ"الشريعة" في إندونيسيا، وهي أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان.

ويواجه المواطنون في هذه المقاطعة الجلد كعقوبة على كثير من المخالفات، مثل القمار وشرب الكحول.

وكانت هذه الفتاة ضمن مجموعة من 13 شخصا، سبعة رجال وست نساء، تعرضوا جميعا للجلد في مسجد في عاصمة المقاطعة باندا آتشيه.

وتمت إدانة 12 من ضمن هؤلاء بـ"انتهاك القوانين الإسلامية" لـ"قيامهم بعلاقات حميمة كاللمس والمعانقة والتقبيل، من دون عقد زواج".

بينما جُلد رجل لـ"قضائه وقتا مع سيدة بشكل يمكن أن يؤدي إلى الزنا".

وقال نائب عمدة آتشيه، زين العارفين "آمل أن تكون العقوبات رادعة"، وألا يوجد في باندا آتشيه "المزيد من الناس الذين ينتهكون القانون في المستقبل"، حسب تعبيره.

ويتعرض المزيد من الناس في آتشيه للجلد، بينما تنادي منظمات حقوق الإنسان بالتدخل لحماية الحريات الفردية، "ضد كل التفسيرات المشوهة للإسلام" في هذا البلد الآسيوي.

المصدر: الغارديان

XS
SM
MD
LG