Accessibility links

logo-print

قلق في العراق بسبب غياب طالباني عن الساحة السياسية


جلال طالباني-أرشيف

جلال طالباني-أرشيف

السليمانية-فاضل صحبت

طرحت أوساط سياسية وأكاديمية تساؤلات حول الجانب القانوني المتعلق بغياب الرئيس جلال طالباني وعدم ممارسته مهامه الرسمية لفترة زمنية طويلة نسبيا، في ظل صعوبة التكهن بقدرته على تسيير شؤون البلاد حتى في حال عودته سالما من رحلته العلاجية في أحد مستشفيات ألمانيا.

ويتساءل الكثيرون عن الوضع القانوني لهذا الغياب ومدى تأثيره على الوضع السياسي في العراق.

فقد قال النائب لطيف مصطفى عضو مجلس النواب عن حركة التغيير في تصريح لـ"راديو سوا" إن حالة خلو منصب رئيس الجمهورية تعتمد على تقرير طبي صادر من المستشفى الذي يرقد فيه الرئيس طالباني، معتبراً أن رئيس الجمهورية لم يكن يمارس صلاحياته الحقيقية.

لكن كامران منتك وهو أستاذ كلية القانون في جامعة صلاح الدين، أشار إلى أن "العراق لا يحكم بالقوانين بل بالتوافقات السياسية".

وحسب التقارير الطبية فإن الحالة الصحية لرئيس الجمهورية الذي يرقد حاليا في أحد المستشفيات الألمانية تتحسن يوما بعد آخر.

لكن وعلى الرغم من ذلك قال مراقبون عراقيون إن التكهن بمدى قدرة رئيس الجمهورية على ممارسة عمله بعد عودته من رحلته العلاجية يظل صعبا في المرحلة الحالية مما يثير قلق الطبقة السياسية من تداعيات ذلك على الواقع المتأزم في البلاد.
XS
SM
MD
LG