Accessibility links

logo-print

جدل حول مبادرة هولندية للإجهاض في المغرب


أحد المستشفيات المغربية

أحد المستشفيات المغربية

رغم أن الإجهاض غير قانوني في المغرب، قصدت "السفينة من أجل الإجهاض" الهولندية للمرة الأولى بلدا مسلما هو المغرب لإجراء العمليات في ظروف طبية أفضل في المياه الدولية.

وأفاد المنظمون وكالة الصحافة الفرنسية بأن الإجهاض منتشر في المملكة رغم مخالفته القانون. كما يلجأ ما بين 600 و800 امرأة يوميا لإجرائه.

وأكدت منظمة "ويمن اون وايفز "غير الحكومية في بيان إنها" ترغب في تمكين النساء من إجهاض طبي قانوني آمن بموجب القانون الهولندي من خلال الإبحار في المياه الدولية".

وقالت مؤسسة المنظمة ريبيكا غومبرتس "المشكلة أنه من هذا المجموع من النساء، هناك فقط 200 امرأة يتلقين الرعاية الطبية المطلوبة، أي اللواتي لديهن الإمكانات للقيام بذلك"، مشيرة إلى أن 78 امرأة تموت كل سنة بسبب الإجهاض في المغرب.

وأوضحت غومبرتس أن المنظمة تنوى الأربعاء إعلان موعد وصول السفينة، مضيفة أنها تأمل في أن تبقى لمدة أسبوع، وتأتي المبادرة تلبية لدعوة "الحركة البديلة من أجل الحريات الفردية"، وفقا لما ذكرته الوكالة.

ويتوقع أن تثير المبادرة الهولندية جدلا في المغرب، حيث تساءلت صحيفة التجديد القريبة من الحزب الإسلامي الحاكم في عددها الصادر الاثنين عن الموقف الذي ستتخذه الحكومة من هذه المبادرة.

وقامت السفينة الهولندية بمبادرات مماثلة في الأعوام الأخيرة في إيرلندا وبولندا والبرتغال وإسبانيا، وأثارت في كل مرة احتجاجات الحركات المناهضة للإجهاض.
XS
SM
MD
LG