Accessibility links

logo-print

عباس يرحب بخطاب أوباما ويعتبره دليلا على التزامه بحل الدولتين


الرئيس باراك أوباما في مؤتمره الصحافي مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله

الرئيس باراك أوباما في مؤتمره الصحافي مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله

رحب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالخطاب الذي ألقاه الرئيس الأميركي باراك أوباما في القدس يوم الخميس وأكد فيه أن السلام هو "الطريق الوحيد إلى الأمن الحقيقي"، كما نقل عنه كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات.

وقال عريقات إن "الرئيس عباس رحب بخطاب الرئيس اوباما في القدس مؤكدا أن تحقيق السلام وخيار الدولتين على حدود عام 1967 هو الطريق لتحقيق الأمن للشعبين الفلسطيني والإسرائيلي".

وأضاف عريقات نقلا عن عباس أن "السلام هو الطريق لتحقيق أماني الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي، ولمستقبل أفضل لعموم أبناء المنطقة".

ونسب إلى عباس القول إن لقاءه مع الرئيس أوباما والتصريحات التي أدلى بها الرئيس الأميركي في القدس ورام الله الخميس "دلت على مدى التزام الرئيس أوباما بتحقيق السلام على أساس مبدأ الدولتين".

وأضاف عريقات أن "الرئيس عباس ومنظمة التحرير الفلسطينية يؤكدان الالتزام بمبدأ الدولتين على حدود عام 1967 والالتزام بتنفيذ ما على الجانب الفلسطيني من التزامات".

وكان الرئيس أوباما قد شدد في خطاب ألقاه أمام شبان إسرائيليين في القدس يوم الخميس على أن حل الدولتين ما زال قابلا للتطبيق، دعيا إياهم إلى حض زعمائهم على اغتنام الفرصة لإقامة السلام مع الفلسطينيين.
XS
SM
MD
LG