Accessibility links

logo-print

عباس يلتقي السيسي لبحث المبادرة المصرية وكيري يندد بصواريخ حماس


الرئيس الفلسطيني محمود عباس

الرئيس الفلسطيني محمود عباس

أدان وزير الخارجية الأميركي جون كيري إطلاق نشطاء حركة حماس لصواريخ من قطاع غزة على إسرائيل في وقت تتظافر فيه الجهود لتفعيل المبادرة المصرية الرامية إلى وقف إطلاق النار.

وقال كيري في مؤتمر صحافي الثلاثاء في فيينا "لا أجد كلمات قوية بالدرجة الكافية لإدانة تصرفات حماس بعد أن أطلقت عددا كبيرا من الصواريخ بشكل وقح في الوقت الذي تبذل فيه جهود للتوصل لوقف لإطلاق النار"

وأوضح كيري أن المجتمع الدولي دعم بقوة الحاجة إلى وقف إطلاق النار لأن هناك "احتمال لتصعيد أكبر لأعمال العنف" داعيا كل الأطراف إلى دعم المبادرة المصرية.

المبادرة المصرية محور اجتماع لعباس والسيسي الأربعاء (16:45)

يتوجه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى العاصمة المصرية القاهرة الأربعاء في زيارة يلتقي خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي، لبحث التطورات في الأراضي الفلسطينية، وذلك بعدما طرحت القاهرة مبادرة لوقف إطلاق النار بين حماس وإسرائيل في غزة.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية إن لقاء عباس والسيسي سيأتي في إطار التشاور المستمر وتنسيق المواقف.

وتأتي هذه الزيارة بعدما أعلنت القاهرة الاثنين مبادرة لوقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة حماس، وهو ما وافقت عليه إسرائيل، فيما لم تصدر حماس قرارا نهائيا بعد.

مزيد من التفاصيل في تقرير ممدوح عبد المجيد:

وفي سياق متصل، قال المحلل السياسي الفلسطيني طلال عوكل، إن المبادرة المصرية تحظى بفرصة للنجاح بعد أن تبنتها الجامعة العربية وحظيت بدعم دولي، مشيرا إلى أن الأمر يعتمد الآن على مدى استجابة حماس:


وعزا عوكل في تصريح لـ"راديو سوا" قبول إسرائيل المبادرة المصرية، إلى رغبتها بالتهدئة بسبب عدم تحقيقها أي أهداف سياسية أو عسكرية في عمليتها العسكرية على غزة:

في المقابل، قال المحلل السياسي الإسرائيلي شاؤول مينشيه، إن إسرائيل اتخذت قرارا حكيما بقبول المبادرة المصرية، ملقيا اللوم على حركة حماس في حال رفضها.

وأضاف في حديث لـ"راديو سوا"، أن استمرار حركة حماس في قصف الصواريخ على إسرائيل ورد تل أبيب عليها، من شأنه أن يجعل الرأي العام العالمي وحتى المصري ضد الحركة:


المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG