Accessibility links

القياده الفلسطينية تعتزم طلب العضوية غير الكامله في الأمم المتحدة


رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس

من المقرر أن يلقي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس غدا الخميس خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة سيركز فيه على طلب عضوية فلسطين كدولة مراقب في المنظمة الدولية وعلى الوضع الاقتصادي المتردي في الأراضي الفلسطينية.

هذا وقد جدد عباس التأكيد من نيويورك على استعداده لاستئناف مفاوضات السلام مع إسرائيل في حال أقدمت الأخيرة على تجميد الاستيطان.

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات إن عباس أكد لدى اجتماعه بالجالية اليهودية الأميركية أمس الأربعاء أنه سيقدم طلب العضوية إلى الأمم المتحدة رغم الضغوط الدولية التي تمارس عليه لثنيه عن الخطوة.

وبشأن التحركات التي سيبدأها عباس لطلب العضوية غير الدائمة في الأمم المتحدة يقول وزير الخارجية الفلسطينية رياض المالكي لـ"راديو سوا":
"ستبدأ القيادة الفلسطينية مشاوراتها مع العديد من الدول والمجموعات الإقليمية في الجمعية العامة من أجل التهيئة والتحضير لصياغة مشروع قرار يسمح للدولة الفلسطينية بالحصول على صفة الدولة المراقبة في الأمم المتحدة خلال هذه الدورة."

ولم يستبعد المالكي، أن تكون لهذه الخطوة نتائج عكسية، مشيرا أن القيادة تعلم أن هذا المجال سيكلفها ثمنا باهظا، فيما يتعلق بطبيعة الضغوطات ونتائجها والإجراءات التي قد تتخذ من قبل الحكومة الإسرائيلية، أو من قبل حكومات أخرى.

هذا ونفى المالكي، الأنباء التي تحدثت عن وجود قرار لدى القيادة الفلسطينية باتجاه إلغاء اتفاقية أوسلو الموقعة مع إسرائيل، وأوضح أن الموضوع لا يزال قيد النقاش.
XS
SM
MD
LG