Accessibility links

logo-print

عباس يتعهد بالانضمام إلى الجنائية الدولية


محمود عباس

محمود عباس

تعهد الرئيس الفلسطيني محمود عباس الثلاثاء بالانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية في حال فشل مساعيه في مجلس الأمن الدولي لتحديد جدول زمني لإنهاء الاحتلال.

وقال عباس خلال لقائه بعدد من الصحافيين والكتاب في مكتبه برام الله "بدأنا العمل في مجلس الأمن لنحصل على دولة على حدود عام 67 عاصمتها القدس الشرقية.. نضع مدة زمنية لإنهاء الاحتلال سنة سنتين ثلاثة.. نريد تحديد المدة".

وأوضح عباس أنه سيكون بحاجة إلى ثلاثة أسابيع لعرض القرار على مجلس الأمن دون أن يكون واثقا من حصوله على التسعة أصوات من أعضاء مجلس الأمن الدولي اللازمة لعرض المشروع.

وحول إمكانية استخدام الولايات المتحدة حق الفيتو ضد المشروع، قال عباس "ماذا بعد الفيتو الأميركي؟ سنذهب إلى المنظمات الدولية وأولها المحكمة الجنائية الدولية".

وهدد الرئيس الفلسطيني في حال الفشل في مجلس الأمن بإعادة النظر في العلاقات بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل بما في ذلك التنسيق الأمني.

وعبر عباس عن رفضه العودة إلى الانتفاضة المسلحة لمواجهة إسرائيل، وقال "لن أسمح بإطلاق رصاصة واحدة. المواجهة السياسية أهم وأصعب".

ووصف عباس العلاقة مع الإدارة الأميركية بأنها متوترة، ووصف التصريحات الأميركية المنددة بخطابه في الأمم المتحدة يوم الجمعة الماضي بأنها "طريفة".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG