Accessibility links

logo-print

عباس ينفي مناقشة توطين فلسطينيين في سيناء


رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس

نفى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس صحة الأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام بشأن قيامه ببحث موضوع التوطين في شبه جزيرة سيناء مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

كما أعلن عباس أن الفلسطينيين مصرون على المضي قدما في الخطة السياسية "لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 مهما كانت التهديدات أو الضغوط".

وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، من جهته، إن عباس وخلال اجتماع القيادة الفلسطينية الخميس، شدد على ضرورة تمكين حكومة الوفاق الوطني من القيام بعملها في قطاع غزة.

ودعا إلى أن تبسط هذه الحكومة ولايتها حتى تقوم بواجباتها على أكمل، كما تم الاتفاق على ذلك في القاهرة.

وأشار أبو ردينة إلى أن الوضع الحالي في قطاع غزة في ظل وجود حكومة "أمر واقع" على الأرض قد يعيق إعادة الإعمار ورفع الحصار.

وشدد على ضرورة إنجاح الحوار مع حركة حماس الذي سيجريه الوفد الخماسي المشكل من اللجنة المركزية، لما له من انعكاسات هامة على مستقبل الوحدة الوطنية.

شبهة انتحار

من ناحية أخرى، أكد مسؤول فلسطيني الخميس أن تشريح جثة فلسطيني توفي في سجن إسرائيلي أظهر أنه لم ينتحر كما تقول السلطات الإسرائيلية.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع في مؤتمر صحافي إن الفلسطينيين أجروا تشريحا أكد أن "السبب الرئيسي لوفاة الفلسطيني هو ضربة على الرأس مما تسبب بنزيف داخلي".

يذكر أن السجين، ويدعى رائد عبد السلام الجعبري (35 عاما) اعتقله الجيش الإسرائيلي في تموز/يوليو، وتوفي الثلاثاء، فيما وصفته مصلحة السجون الإسرائيلية بمحاولة انتحار.

وقالت إسرائيل إن السجين أقدم على شنق نفسه في حمامات سجن إيشل في مدينة بئر السبع، مؤكدة أن فريقا طبيا حاول إعادة إنعاشه لكن تم إعلان وفاته عند وصوله إلى مستشفى سوروكا في المدينة.

ونفت عائلة المتوفي الرواية الإسرائيلية وطالبت بتحقيق دولي.

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG