Accessibility links

logo-print

عباس يقترح نشر قوة دولية بقيادة أميركية في الأراضي الفلسطينية


الرئيس الفلسطيني محمود عباس

الرئيس الفلسطيني محمود عباس

اقترح رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، نشر قوة من حلف شمال الأطلسي (الناتو) بقيادة أميركية، في أراضي الدولة الفلسطينية المستقبلية، الأمر الذي رفضه مسؤولون في إسرائيل.
وقال عباس في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز، إن هذه القوة التي ستكون مهمتها الرئيسية، "منع تهريب الأسلحة ومواجهة الأعمال الإرهابية" التي تخشى منها إسرائيل، سيكون بإمكانها الانتشار في مختلف أراضي الدولة الفلسطينية وعلى جميع المعابر الحدودية، وكذلك داخل القدس.
وأشار إلى أن بإمكان القوات الإسرائيلية البقاء في الضفة الغربية لمدة أقصاها خمس سنوات وليس ثلاث سنوات كما اقترح في الماضي، على أن تتم إزالة المستوطنات خلال فترة مماثلة.
وأوضح أنه أطلع وزير الخارجية الأميركي جون كيري على المقترح.
ورفض رئيس السلطة الفلسطينية مجددا مطالبة إسرائيل بالاعتراف بها كدولة يهودية، وقال إن الدولة العبرية لم تطلب من مصر والأردن الاعتراف بيهودية إسرائيل قبل التوقيع على معاهدتي السلام.
غير أن عضو اللجنة المركزية في حركة فتح سمير شحادة، قال لـ"راديو سوا" ،إن مسألة نشر قوات أميركية أو من قوات حلف الناتو على كامل الأراضي الفلسطينية عليه استفهامات شعبية واضحة في الداخل الفلسطيني:

وأضاف شحادة، أن الأفكار التي تطرحها إسرائيل بشأن الدولة الفلسطينية المستقبلية، لن تجد لها من ينفذها عند الفلسطينيين:


رفض إسرائيلي
وفي المقابل، رفضت مصادر رسمية في إسرائيل مقترح عباس، طالبة عدم التعامل معه بجدية بسبب عدم اعترافه بيهودية إسرائيل.
وفيما التزمت الحكومة الإسرائيلية الصمت تجاه المقترح، سارع الوزير أورلي آليه من حزب البيت اليهودي إلى التأكيد على رفض إسرائيل رسميا للمقترح، مؤكدا أنه "مجرد كلام"، لأنه لا يتضمن اعترافا بيهودية إسرائيل.
واعتبر الوزير، أن مطلب عباس بإزالة مستوطنات وترحيل المستوطنين من منازلهم، ليس دعوة للسلام، مشيرا إلى أن المقترح لا يجلب السلام لإسرائيل.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:
XS
SM
MD
LG