Accessibility links

logo-print

كيري وعباس يلتقيان في لندن لمتابعة ملف المفاوضات المباشرة


كيري مع عباس في رام الله، أرشيف

كيري مع عباس في رام الله، أرشيف

يلتقي وزير الخارجية الأميركي جون كيري برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يوم الاثنين في لندن في سياق جولة في أوروبا يبدأها كيري الجمعة.

وذكرت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر ساكي أن كيري وعباس سيبحثان التطورات المتعلقة بمفاوضات السلام المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وسبق أن التقى كيري وعباس أكثر من مرة خلال الأشهر الستة الأخيرة خلال محاولات كيري الحثيثة لإعادة إطلاق المفاوضات المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وسيلتقي كيري كذلك مسؤولين في الجامعة العربية.
وقال مسؤول أميركي إن وزير الخارجية الأميركية قد يلتقي "قريبا" برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو.

واستؤنفت مفاوضات السلام نتيجة جهود كثيفة بذلها كيري الذي عقد مع الطرفين أول لقاء في واشنطن في 30 يوليو/ تموز بعد توقف استمر ثلاث سنوات وذلك بشكل رئيسي بسبب استمرار إسرائيل في الاستيطان في الأراضي الفلسطينية، بينما تطالب إسرائيل باستئناف المفاوضات دون شروط.

ووصف أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه قبل يومين المحادثات الفلسطينية الإسرائيلية بأنها "عقيمة"، ودعا الولايات المتحدة إلى الضغط على إسرائيل بشأن ملف الاستيطان.

من جانبها، أكدت إسرائيل أنه من السابق لأوانه الحديث عن حل دائم للقضية الفلسطينية.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من القدس خليل العسلي:



في هذه الاثناء، يتواصل النشاط الاستيطاني في القدس، وهنا تقرير آخر لمراسل "راديو سوا" خليل العسلي عن هذا الموضوع:




وقال عباس خلال لقائه وفدا رياضيا عربيا يزور لندن إن الفلسطينيين يمكن أن يتراجعوا عن مبدأ تبادل الأراضي كأساس لاتفاق سلام مع إسرائيل في حال تراجعت إسرائيل عن الاتفاقات الموقعة مع الحكومات السابقة.

وأوضح عباس أن "موضوع التفاوض الآن هو ترسيم الحدود. ...الطرف الإسرائيلي قال إنه يريد طي ما تم الاتفاق عليه مع رئيس الحكومة الإسرائيلية (السابق إيهود أولمرت) في موضوعي الأمن والحدود".

وأضاف أن "وفدنا ابلغ الوفد الإسرائيلي الحالي إذا أردتم التراجع عن ما تم الاتفاق عليه مع أولمرت فإننا أيضا نتراجع عن موافقتنا على تبادل الاراضي ونريد أراضي حدود عام 1967 كما هي".
XS
SM
MD
LG