Accessibility links

عباس في بيروت لبحث أوضاع اللاجئين الفلسطينيين


الرئيس اللبناني ميشال سليمان خلال استقباله محمود عباس بالقصر الجمهوري في بعبدا

الرئيس اللبناني ميشال سليمان خلال استقباله محمود عباس بالقصر الجمهوري في بعبدا

وصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعد ظهر الأربعاء إلى العاصمة اللبنانية بيروت، وذلك في مستهل زيارة تستمر ثلاثة أيام لمناقشة أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وطمأنة السياسيين اللبنانيين على أن اللاجئين البالغ عددهم نحو 470 ألف شخص لن يتورطوا في أي حوادث عنف على خلفية النزاع في سورية المجاورة.

ووصل عباس إلى المطار في الساعة الثانية بعد الظهر بتوقيت لبنان (11:30 بتوقيت غرينتش) على متن طائرة خاصة، حيث كان في استقباله نائب رئيس مجلس الوزراء سمير مقبل وعدد من الشخصيات السياسية، إضافة إلى السفير الفلسطيني أشرف دبور وعدد من ممثلي الفصائل الفلسطينية في لبنان.

وانتقل عباس إلى القصر الجمهوري في بعبدا شرقي بيروت، حيث كان في استقباله رئيس الجمهورية ميشال سليمان، قبل أن يعقدا لقاء.

ومن المقرر أن تشمل زيارة عباس لقاءات مع مسؤولين لبنانيين وممثلين للفصائل الفلسطينية، إضافة إلى متابعة قضايا اللاجئين الموزعين على 12 مخيما.

وحسب المراقبين فعباس يحمل إلى بيروت تطمينات تهم تحييد مخيمات اللاجئين عن التورط في أي حوادث في البلد الصغير الذي يشهد اضطرابات على خلفية النزاع الدائر في سورية.

وكان المستشار الإعلامي في السفارة الفلسطينية في بيروت حسان ششنية قد قال لوكالة الصحافة الفرنسية، يوم الثلاثاء، إن عباس سيؤكد لمضيفيه "التزامنا الثابت والراسخ تجاه استقرار لبنان وأمنه، وتحييد المخيمات عن كل ما يجري في لبنان".

ومن المقرر أن يبحث عباس في أوضاع 65 ألف لاجىء فلسطيني قدموا إلى لبنان هربا من النزاع السوري المستمر منذ أكثر من عامين، قبل أن يلتقي وفدا منهم في مقر السفارة الفلسطينية.

ويبحث الرئيس الفلسطيني في زيارته، وهي الثالثة منذ 2010، الظروف المعيشية الصعبة للاجئين الفلسطينيين.

ويقيم اللاجئون الفلسطينيون في مخيمات مكتظة تعاني من نقص كبير في البنى التحتية وأدنى المستلزمات الصحية والحياة الكريمة. كما تمنعهم القوانين اللبنانية من تملك العقارات أو العمل في الغالبية العظمى من المهن الحرة.
XS
SM
MD
LG