Accessibility links

الرئيس الفلسطيني يقبل استقالة رئيس الوزراء بعد خلافات حول صلاحياته


رامي الحمد الله خلال تنصيبه على رأس الحكومة

رامي الحمد الله خلال تنصيبه على رأس الحكومة

قبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس صباح الأحد استقالة رئيس الوزراء رامي الحمد الله بسبب استمرار الخلاف على الصلاحيات، بحسب ما أعلن مسؤول فلسطيني.

وقال المسؤول الكبير الذي طلب عدم الكشف عن اسمه إن الرئيس محمود عباس كلف الحمد الله "بتسيير أعمال الحكومة إلى حين تكليف شخصية جديدة بمنصب رئيس الوزراء لتشكيل حكومة جديدة".

ومن جانبه، قال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة في تصريح نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) إن "رئيس دولة فلسطين محمود عباس قبل اليوم الأحد استقالة رئيس الوزراء رامي الحمد الله وكلفه بتسيير أعمال الحكومة إلى حين تشكيل حكومة جديدة".

وكان الحمد الله قد قدم استقالته الخميس بشكل مفاجئ إلى عباس بسبب خلافات مع نائبيه وذلك بعد أسبوعين من أداء حكومته اليمين.

وسحب الحمد الله استقالته الجمعة خلال اجتماع عقده مع عباس بحسب المسؤول قبل أن يتراجع عباس ويقرر قبولها صباح الأحد.

وقال المسؤول إن الحمد الله "كان وافق على سحب استقالته لكنه أصر أمس خلال لقائه بالرئيس على عدم وجود نواب له أو تقييد صلاحياتهم"، مشيرا إلى أن ذلك أدى إلى "تفجر الأزمة مرة أخرى حول صلاحيات رئيس الوزراء مما دفع الرئيس إلى قبول استقالته صباح اليوم".

وكان عباس قد كلف الحمد الله في 2 من يونيو/حزيران الماضي بتشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة خلفا لسلام فياض الذي شغل منصب رئيس الوزراء منذ يونيو/حزيران عام 2007.

وقدم فياض استقالته في أبريل/نيسان الماضي بعد خلاف حول استقالة وزير المالية نبيل قسيس في الثاني من مارس/آذار التي قبلها فياض لكن الرئيس عباس رفضها.
XS
SM
MD
LG