Accessibility links

العبادي يتجول في شوارع تكريت ويعد العدة لمعركة الموصل


رئيس الوزراء العراقي يتجول في شوارع تكريت

رئيس الوزراء العراقي يتجول في شوارع تكريت

زار رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مدينة تكريت الأربعاء، وتجول في شوارعها مع عدد من القادة العسكريين والمسؤولين المحليين في محافظة صلاح الدين، ومنها أعلن أن القوات العراقية تعد العدة لاستعادة السيطرة الكاملة على نينوى والأنبار من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال العبادي متحدثا عن الأوضاع في تكريت التي أعلنها منطقة محررة الثلاثاء الماضي، إن بعض مناطق المدينة لا تزال غير آمنة بسبب الألغام والقنابل التي زرعها عناصر داعش لإعاقة تقدم القوات العراقية، مشيرا إلى أن الفرق الهندسية التابعة للجيش العراقي تعمل على "تطهير" تلك المناطق.

وأعطى رئيس الوزراء العراقي توجيهات بأن تستلم الشرطة المحلية في مختلف مناطق محافظة صلاح الدين، مسؤولية الأمن، وأن تسلم إدارة المحافظة إلى مجلسها، مشيرا إلى أن صندوق إعادة إعمار المناطق التي دمرها داعش الحرب سيشمل محافظة صلاح الدين.
وأظهرت مقاطع فيديو العبادي وهو يتجول في تكريت:

وحذر رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري، من جهته، قوات الأمن والحشد الشعبي وأبناء العشائر من التواني أو وضع السلاح جانبا، بعد الانتصارات التي تحققت في تكريت، حسب تعبيره.

وقال الجبوري في كلمة بثتها قناة العراقية شبه الرسمية، إن النصر في تكريت لم يكن بلا ثمن، مشددا على ضرورة احتفاظ أبناء المناطق المحررة بالأرض، وعدم السماح لتنظيم داعش بالعودة إليها.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد رنا العزاوي:


المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG