Accessibility links

الحرب على داعش تتصدر مباحثات للعبادي في واشنطن الشهر المقبل


رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي (يمين) والرئيس باراك أوباما

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي (يمين) والرئيس باراك أوباما

يزور رئيس الوزراء العراقي منتصف الشهر المقبل الولايات المتحدة، حيث يلتقي الرئيس باراك أوباما. وستكون هذه الزيارة الأولى للعبادي إلى واشنطن منذ توليه المنصب في آب/أغسطس الماضي.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست الاثنين، إن الرئيس أوباما سيبحث مع العبادي في اجتماعهما المقرر في 14 نيسان/أبريل، العلاقات الثنائية والحملة الدولية التي تقودها واشنطن ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأضاف إرنست أن زيارة رئيس الحكومة العراقية تؤكد الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة والعراق، والتزام الإدارة الأميركية بالتعاون السياسي والعسكري مع بغداد في معركة مشتركة ضد داعش.

وكان الرئيس أوباما قد وصف العبادي بأنه الرجل المناسب لقيادة العراق، لكن العلاقات لم تخلو من الانتقادات المتبادلة، إذ انتقد العبادي بطء الدعم الأميركي والغربي للقوات العراقية في المعركة ضد داعش، فيما أبدت أطراف في الإدارة الأميركية مخاوف من تداعيات النفوذ الإيراني في العراق، خصوصا بعد العمليات العسكرية الأخيرة لاستعادة السيطرة على مناطق في محافظة صلاح الدين شمال بغداد.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن زيد بنيامين:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG