Accessibility links

توتر في الضفة الغربية بعد مقتل ثلاثة فلسطينيين


فلسطينيون يشيعون قتلى سقطوا برصاص إسرائيلي في مخيم قلنديا للاجئين شمال القدس

فلسطينيون يشيعون قتلى سقطوا برصاص إسرائيلي في مخيم قلنديا للاجئين شمال القدس

نفت الولايات المتحدة إلغاء اجتماع بين الإسرائيليين والفلسطينيين بعد مقتل ثلاثة فلسطينيين في الضفة الغربية.

وقالت مساعدة المتحدثة باسم الخارجية الأميركية ماري هارف "تجري الأطراف مفاوضات جدية ومتواصلة" دون أن تؤكد أن اجتماعا قد عقد فعلا الاثنين.

وكان مسؤول في دائرة شؤون المفاوضات بمنظمة التحرير الفلسطينية قال إن الاجتماع ألغي، لكن وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي تجنب، من جانبه، الرد على سؤال حول إلغاء اللقاء خلال مؤتمر صحفي مع نظيره المصري نبيل فهمي في رام الله.

واتهم المالكي إسرائيل بـ"الإخلال بصيغ الاتفاق التي تمت من أجل العودة إلى المفاوضات".

مزيد من التفاصيل حول زيارة وزير الخارجية المصري نبيل فهمي لرام الله في تقرير مراسل "راديو سوا" نبهان خريشة:



وكان مسؤول في منظمة التحرير الفلسطينية قال في وقت مبكر الاثنين إن اجتماعا كان مقررا عقده في أريحا عند الظهيرة قد ألغي احتجاجا على مقتل ثلاثة فلسطينيين في مخيم قلنديا شمال القدس وعلى مواصلة إسرائيل أنشطتها الاستيطانية.

لكن مسؤولا اسرائيليا قال في وقت لاحق إن سلطات بلاده فتحت تحقيقا في مقتل الفلسطينيين الثلاثة.

مزيد من التفاصيل حول مقتل الفلسطينيين الثلاثة في تقرير مراسل "راديو سوا" خليل العسلي من القدس:


وقالت مصادر فلسطينية إن الجيش الإسرائيلي اقتحم مخيم قلنديا صباح الاثنين وأطلق الرصاص الحي ما أدى إلى مقتل ثلاثة فلسطينيين وإصابة 20 آخرين.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا سمري، من ناحيتها، إن شرطة حرس الحدود استخدمت "وسائل مكافحة الشغب" لتفريق حوالي 1500 شخص تجمعوا للاحتجاج على اعتقال شخص مطلوب لها.

ودانت السلطة الفلسطينية مقتل الفلسطينيين الثلاثة وتعهد رئيس وزرائها رامي الحمد الله بعلاج المصابين.

مزيد من التفاصيل حول ردود الفعل الفلسطينية في تقرير مراسلة "راديو سوا" نجود القاسم":



عباس يدعو أعضاء من الكنيست الإسرائيلية لزيارة رام الله (آخر تحديث 20:32 بتوقيت غرينتش)

وجهت لجنة العلاقات الإسرائيلية في السلطة الفلسطينية دعوات إلى العشرات من أعضاء الكنيست الإسرائيلية للقاء الرئيس محمود عباس في مدينة رام الله في الثالث من الشهر المقبل.

وقالت مصادر فلسطينية إن أكثر من 50 نائبا إسرائيليا قبلوا الدعوة إلى اللقاء الذي سيتناول انعكاس التوسع الاستيطاني على فرص الحل السياسي، كما قالت المصادر.

وأضافت المصادر أن أعضاء الكنيست الذين قبلوا الدعوة يمثلون غالبية الأحزاب الإسرائيلية خصوصا الأحزاب الدينية والوسط ويمين الوسط واليسار.

وكان الرئيس عباس قد شكل لجنة خاصة للعلاقات الإسرائيلية قبل أشهر بهدف الاتصال مع الأوساط المختلفة في المجتمع الإسرائيلي والترويج لحل الدولتين، والتحذير من مخاطر انهيار هذا الحل على المصالح الاستراتيجية للشعبين الفلسطيني والإسرائيلي.
XS
SM
MD
LG