Accessibility links

logo-print

العبادي للمسؤولين: لتحسين الكهرباء ادفعوا ما عليكم من فواتير


محطة توليد الكهرباء في منطقة الدورة ببغداد

محطة توليد الكهرباء في منطقة الدورة ببغداد

تزايدت شكاوى المواطنين في العراق من انقطاع التيار الكهربائي مع ارتفاع درجات الحرارة، وردت الحكومات المحلية على تلك الشكاوى باتهام الحكومة المركزية بالتقصير في توزيع الحصص الكهربائية على المحافظات.

في مقابل ذلك قالت بغداد إن الصيف القادم سيكون أفضل حالا.

ففي كلمة ألقاها الخميس خلال لقائه بعدد من المحافظين، دعا رئيس الوزراء حيدر العبادي لوضع عدادات لقياس استهلاك الطاقة الكهربائية في منزله ومنازل المسؤولين لضمان جباية أجور سليمة تؤمن للحكومة تمويل مشاريع الطاقة الكهربائية اللازمة.

وناشد العبادي المحافظات ما وصفه بصراع الطاقة، مرجحا حصول تحسن في إمدادت الطاقة الكهربائية خلال الصيف المقبل في حال تم الالتزام بجباية أموال الفواتير، وبدأ المسؤولون الذين لا يدفعون فواتير كهرباء تحت عناوين متعددة، على حد تعبيره، بتأدية ما عليهم.

وفي رد على من يطالب الحكومة بتوفير طاقة كهربائية مجانية، شكك العبادي في إمكانية تحقيق ذلك، مشيرا إلى أن الميزانية اللازمة لتأمين خدمة من هذا النوع تتجاوز مبلغ 25 مليار دولار سنويا، في حين لا تتجاوز إيرادات النفط في العراق حاليا 35 مليار سنويا، حسب قوله.

وفي انتظار بوادر انفراج للأزمة، أكد رئيس مجلس محافظة كركوك ريبوار فائق الطالباني لـ"راديو سوا" الأربعاء، عزم المحافظة تجديد عقدها مع شركة خاصة لتأمين الطاقة الكهربائية لخمس أو 10 سنوات قادمة، مضيفا قوله إن المحافظة تتفاوض مع وزارة الكهرباء في بغداد لرفع حصتها من الطاقة الوطنية.

واعتبر الطالباني طلب محافظته مشروعا بعد استقبالها أكثر 7000 ألف نازح شكلوا استنزافا إضافيا للطاقة، مقترحا تحويل حصص المحافظات التي نزح منها المدنيون إلى كركوك لتعويض النقص.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG