Accessibility links

logo-print

السلطات اللبنانية تعتقل سوريا للإشتباه بتورطه في هجوم ضد حزب الله


جنود لبنانيون في البقاع حيث استهدفت قنبلة موكبا لحزب الله

جنود لبنانيون في البقاع حيث استهدفت قنبلة موكبا لحزب الله

أوقفت قوى الأمنية اللبنانية سوريا يشتبه بأنه وضع عبوة ناسفة استهدفت موكبا لحزب الله اللبناني في منطقة البقاع شرقي البلاد الأسبوع الماضي.
وقالت الوكالة الوطنية للإعلام الثلاثاء إن قوة من فرع مخابرات الجيش دهمت مساء الاثنين منزلا في "بلدة مجدل عنجر (شرق)، وقبضت على المشتبه بزرع العبوة الناسفة على طريق المصنع (شرق) منذ أيام والتي استهدفت سيارة تابعة لحزب الله".
وأشارت إلى إن المشتبه به "سوري من مدينة الزبداني".
وقتل شخص وأصيب ثلاثة آخرون في انفجار استهدف في 16 يوليو/تموز موكبا لحزب الله كان في طريقه نحو الحدود السورية في شرق لبنان.
ووقع الانفجار نتيجة عبوة مزروعة على جانب الطريق عند مفترق بلدة مجدل عنجر.
وكان ذلك الهجوم الرابع من نوعه في منطقة البقاع خلال شهرين.
وقد استهدفت التفجيرات السابقة مواكب للحزب المتحالف مع دمشق وسيارة للجيش اللبناني.
ومنذ الكشف عن مشاركة حزب الله في القتال إلى جانب النظام السوري داخل سورية، تعرض الحزب لتهديدات عدة من مجموعات سورية معارضة، كان آخرها الاثنين على لسان زعيم جبهة النصرة أبو محمد الجولاني.
وينقسم اللبنانيون بين مؤيدين للنظام السوري وداعمين للمعارضة ينتقدون بشدة تدخل حزب الله في سورية.
ويؤكد الحزب وحلفاؤه أن أطرافا لبنانية أخرى ترسل سلاحا ومالا ومقاتلين إلى المعارضة السورية.

XS
SM
MD
LG