Accessibility links

logo-print

معارك في عدن ومزيد من إغلاق السفارات في صنعاء


جنود يمنيون موالون لجماعة الحوثي يرابطون أمام القصر الرئاسي في صنعاء

جنود يمنيون موالون لجماعة الحوثي يرابطون أمام القصر الرئاسي في صنعاء

سيطر مقاتلون موالون للرئيس اليمني السابق عبد ربه منصور هادي على مبان حكومية في مدينة عدن الجنوبية يوم الاثنين في وقت تواصل إغلاق عدد من الدول لبعثاتها في صنعاء.

وأفادت مصادر الاثنين أن مقاتلين موالين لشقيق هادي سيطروا على مبنى تلفزيون عدن ومحطة الكهرباء الرئيسية في المدينة ومقر المخابرات ومكاتب المنطقة الحرة بعد قتال استمر خمس ساعات.

ويسيطر الحوثيون الشيعة على شمال اليمن واستولوا على السلطة في العاصمة صنعاء الشهر الماضي، فيما يبدو الجنوب تحت سيطرة مقاتلين جنوبيين موالين لهادي وانفصاليين يسعون لإعادة ما كان يعرف في السابق باليمن الجنوبي.

من ناحية أخرى، أغلقت تركيا واليابان سفارتيهما في اليمن، وأوضحت وزارة خارجية البلدين في بيان أن الدافع إلى هذا القرار هو "تدهور الوضع الأمني" في البلاد.

وأعلنت وزارة الخارجية التركية تعليق العمل في سفارتها في اليمن، وقالت إن السفير وكل الفريق العامل في السفارة عاد إلى أنقرة.

وكانت تركيا قد دعت مواطنيها مطلع الأسبوع الماضي إلى مغادرة اليمن.

وفي اليابان أيضا أعلنت الحكومة أنها أغلقت مؤقتا سفارتها في العاصمة اليمينة صنعاء.

واتخذت دول أخرى مثل الولايات المتحدة والسعودية وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا وهولنداقرارات مماثلة خوفا من تدهور الوضاع الأمنية بسبب الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG