Accessibility links

الأمم المتحدة: 519 قتيلا خلال أسبوعين من المعارك في اليمن


أضرار خلفها قصف قرب مطار صنعاء الثلاثاء

أضرار خلفها قصف قرب مطار صنعاء الثلاثاء

أعلنت مسؤولة العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة فاليري آموس الخميس أن حصيلة المعارك في اليمن بلغت في غضون أسبوعين 519 قتيلا ونحو 1700 جريح.

وأعربت آموس عن "قلقها البالغ" على سلامة المدنيين العالقين في المعارك الدائرة في هذا البلد.

وتقود السعودية حملة عسكرية ضد المتمردين الحوثيين مدعومة بقوات عدد من الدول العربية.

تحديث (21:25 تغ)

سيطر المسلحون الحوثيون الخميس على قصر المعاشيق الرئاسي في مدينة عدن جنوب اليمن بعد اشتباكات عنيفة مع اللجان الشعبية الموالية للرئيس الحالي عبد ربه منصور هادي.

ودخل الحوثيون القصر مدعومين ببعض حلفائهم، ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر عسكري قوله إن مصفحات وناقلات جند تابعة للحوثين شوهدت بعد الظهر تدخل القصر.

بالتزامن مع هذا التطور الميداني، أحصت مصادر عسكرية وطبية سقوط 44 شخصا في الاشتباكات التي سبقت سيطرة الحوثيين على القصر الذي ظل منصور هادي يقيم فيه حتى انتقاله إلى السعودية الأسبوع الماضي.

وأوضحت المصادر أن من بين القتلى 18 مدنيا و 20 من المسلحين الحوثيين، بينما البقية من عناصر اللجان الشعبية الموالية للرئيس الحالي للبلاد.

تحديث 13:40 ت.غ

استأنف طيران التحالف الإقليمي الذي تقوده السعودية، قصفه لمواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، في شمال وجنوب العاصمة صنعاء مساء الأربعاء.

وسمع دوي انفجارات عنيفة في أنحاء متفرقة من صنعاء، وتصاعدت أعمدة الدخان وألسنة اللهب من معسكرات موالية لصالح جنوبي وشرقي العاصمة التي عجت سماؤها بنيران المضادات الأرضية.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في العاصمة اليمنية، نقلا عن شهود عيان، بأن الحوثيين نشروا مضادات للطائرات في الأحياء السكنية وفوق أسطح المباني، الأمر الذي أثار ذعر سكان العاصمة.

وحسب تقارير ميدانية، فإن القدرات العسكرية للحوثيين في صنعاء تضررت كثيرا جراء الضربات الجوية، غير أن خبراء عسكريين قالوا إن الحوثيين يحاولون الصمود بوجه الضربات الجوية، بانتظار تدخل بري محتمل، يعتقد الحوثيون أنهم سيتفوقون فيه على قوات التحالف.

وفي تطورات ميدانية أخرى، أكدت مصادر محلية في محافظة الضالع جنوبي صنعاء، انهيار معسكر اللواء 33 مدرع، الموالي لصالح، وفرار قائده إلى محافظة مجاورة، بعد معارك مع اللجان الشعبية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.

أما في عدن، فقد أفاد شهود عيان، باندلاع مواجهات عنيفة مساء الأربعاء، في حي خور مكسر الراقي بين المسلحين الحوثيين وعناصر لجان المقاومة الشعبية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في صنعاء عرفات مدابش:


المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG